المعارضون الليبيون يوجهون ضربات شديدة في الغرب

Thu Aug 18, 2011 9:50pm GMT
 

(لإضافة بيان اللجنة الدولية للصليب الاحمر)

من اولف ليسينج وايفون بيل

الزاوية (ليبيا) 18 أغسطس اب (رويترز) - سيطر المعارضون الليبيون على مصفاة نفط في بلدة الزاوية بغرب البلاد وسيطروا على مدينة سبراطة التي تقع الى الغرب وأغلقوا الطريق السريع الرئيسي شمالي العاصمة اليوم الخميس مما يزيد من عزلة معقل الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس.

واحتفل مقاتلو المعارضة بالسيطرة على بلدة سبراطة على الطريق الساحلي بين العاصمة طرابلس والحدود التونسية اليوم بعد معارك على مدى أربعة ايام مع قوات الحكومة.

وقال فريق من رويترز في سبراطة إن مجموعة من 200 من قوات المعارضة موجودون في وسط المدينة يطلقون النار في الهواء من بنادق ومدافع مضادة للطائرات احتفالا بالسيطرة عليها.

وقال رجل من السكان إن الانفراجة تحققت بعد أن قصف حلف شمال الأطلسي منشأة عسكرية للتدريب في وسط سبراطة. واقتحم مقاتلو المعارضة المنشأة بعد القصف واستولوا منها على أسلحة.

وأدى تقدم المعارضين في الايام القليلة الماضية إلى قطع طرق الامداد الرئيسية عن قوات القذافي بعد جمود في الصراع استمر لشهور مما يضع ضغطا لم يسبق له مثيل على القذافي الذي يحكم ليبيا منذ 41 عاما.

لكن مقاتلي المعارضة في الشرق حيث كانت الخسائر البشرية مرتفعة أصيبوا بانتكاسة عندما كان عدد صغير يخطط لشن انتفاضة مسلحة في بلدة زليتن التي تسيطر عليها القوات الحكومية لكن قوات القذافي الافضل تسليحا أجهضت المحاولة.

وقال نشط مناهض للحكومة ذكر ان اسمه محمد لرويترز بالهاتف من مصراتة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة "مازالت توجد جثث في الشوارع. الموقف بالغ الصعوبة. كانت ضربة اجهاضية من جانب قوات القذافي."   يتبع