تايلاند تخصص أكثر من 4 مليارات دولار لمواجهة آثار الفيضانات

Wed Nov 9, 2011 2:35pm GMT
 

بانكوك 9 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تعهدت رئيسة وزراء تايلاند ينجلوك شيناواترا اليوم الأربعاء بتخصيص أكثر من أربعة مليارات دولار لجهود مساعدة البلاد على التعافي من أسوأ فيضانات تشهدها منذ نصف قرن في الوقت الذي أبطأ فيه العمال تدفق المياه التي تهدد المنطقة التجارية الرئيسية في العاصمة بانكوك.

وامتدت أوامر الإجلاء لتشمل ثلث مناطق بانكوك أغلبها في شمال المدينة التي يسكنها 12 مليون نسمة منذ أواخر أكتوبر تشرين الأول في الوقت الذي تدفقت فيها مياه الفيضانات المليئة بالمخلفات قادمة من الأقاليم الشمالية 3649624231 الشرقية.

وقالت ينجلوك حديثة العهد بالسياسة والتي انتخبت رئيسة للوزراء هذا العام إن نحو 120 مليار بات (3.9 مليار دولار) تم تخصيصها لجهود التعافي من الفيضانات وهو رقم يزيد إلى 130 مليار بات (4.2 مليار دولار) بعد إضافة تمويل الحكومة المحلية.

وفي شوارع بانكوك لم يتوقع كثيرون نهاية وشيكة للكارثة التي بدأت بعد أن ضربت العاصفة الاستوائية (نوك تن) جنوب شرق آسيا في أواخر يوليو تموز. ومنذ ذلك الحين قتل 529 شخصا على الأقل كثير منهم توفوا صعقا بالكهرباء أو غرقا في الفيضانات التي تضرر منها 63 إقليما من بين 77 إقليما في تايلاند.

وبدأت بعض المناطق الأشد تضررا في التعافي منذ نهاية الأمطار الموسمية التي تمتد من أغسطس آب حتى أكتوبر تشرين الأول ولم يعد سوى 24 إقليما فقط مصنفا على أنه مغمور بمياه الفيضانات. لكن بالنسبة للمناطق المنخفضة من بانكوك لم تنته الكارثة بعد في الوقت الذي تسعى فيه السلطات جاهدة لمنع المياه من الوصول إلى الأحياء الداخلي 3634962433 والمناطق التجارية في قلب المدينة.

وقالت ينجلوك (46 عاما) سيدة الأعمال السابقة وشقيقة رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناوترا إن الأموال ستخفف معاناة الضحايا وتصلح البنية الأساسية التي أتلفتها الفيضانات. وكانت تتحدث خلال جلسة خاصة للبرلمان لمناقش