سوريا توقع مبادرة الجامعة العربية وتوافق على نشر مراقبين

Mon Dec 19, 2011 2:53pm GMT
 

(لإضافة توقيع الاتفاق ومقتبسات للأمين العام لجامعة الدول العربية)

من شيرين المدني وايمن سمير

القاهرة 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وافقت سوريا اليوم الاثنين على السماح لمراقبين من جامعة الدول العربية بدخول البلاد لمراقبة تنفيذ اتفاق قبلته الشهر الماضي لسحب القوات من البلدات التي تشهد احتجاجات والإفراج عن السجناء السياسيين وبدء حوار مع المعارضة.

لكن الأمين العام للجامعة نبيل العربي قال عقب توقيع بروتوكول إرسال المراقبين إنه لا توجد خطة فورية لرفع العقوبات التي فرضت حين رفضت دمشق في البداية دخول المراقبين. وقال العربي إن المراقبين سيحددون ما اذا كانت الحكومة السورية ملتزمة.

وأضاف "هذا البروتوكول ليس نهاية المطاف ولكنه آلية للذهاب لسوريا للتحقق من تنفيذ المبادرة العربية التي سبق أن وافقت عليها دمشق... المهم في أي إتفاق هو التنفيذ وحسن النوايا من جميع الأطراف."

وقال إنه سوف يتم إرسال وفد إلى سوريا هذا الأسبوع للتجهيز لوصول المراقبين.

وكانت حكومة الرئيس بشار الأسد قد وافقت بوجه عام الشهر الماضي على مبادرة السلام العربية التي تهدف لنزع فتيل المواجهة العنيفة التي سقط خلالها اكثر من خمسة آلاف قتيل.

لكن رفض دمشق السماح بدخول مراقبين من الخارج دفع دولا عربية أخرى الى فرض عقوبات. وشكا معارضو الأسد من أن القوات مازالت موجودة في بعض المدن بينما لم يتم تطبيق عناصر أخرى من مبادرة السلام بشكل كامل.

وقال العربي معلقا على رفع عقوبات الجامعة العربية في مؤتمر صحفي عقب توقيع الاتفاق بالقاهرة "تعليق العقوبات هو قرار يحتاج إلى عقد اجتماع لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري."   يتبع