19 كانون الأول ديسمبر 2011 / 14:57 / بعد 6 أعوام

سوريا توقع مبادرة الجامعة العربية وتوافق على نشر مراقبين

(لإضافة توقيع الاتفاق ومقتبسات للأمين العام لجامعة الدول العربية)

من شيرين المدني وايمن سمير

القاهرة 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وافقت سوريا اليوم الاثنين على السماح لمراقبين من جامعة الدول العربية بدخول البلاد لمراقبة تنفيذ اتفاق قبلته الشهر الماضي لسحب القوات من البلدات التي تشهد احتجاجات والإفراج عن السجناء السياسيين وبدء حوار مع المعارضة.

لكن الأمين العام للجامعة نبيل العربي قال عقب توقيع بروتوكول إرسال المراقبين إنه لا توجد خطة فورية لرفع العقوبات التي فرضت حين رفضت دمشق في البداية دخول المراقبين. وقال العربي إن المراقبين سيحددون ما اذا كانت الحكومة السورية ملتزمة.

وأضاف ”هذا البروتوكول ليس نهاية المطاف ولكنه آلية للذهاب لسوريا للتحقق من تنفيذ المبادرة العربية التي سبق أن وافقت عليها دمشق... المهم في أي إتفاق هو التنفيذ وحسن النوايا من جميع الأطراف.“

وقال إنه سوف يتم إرسال وفد إلى سوريا هذا الأسبوع للتجهيز لوصول المراقبين.

وكانت حكومة الرئيس بشار الأسد قد وافقت بوجه عام الشهر الماضي على مبادرة السلام العربية التي تهدف لنزع فتيل المواجهة العنيفة التي سقط خلالها اكثر من خمسة آلاف قتيل.

لكن رفض دمشق السماح بدخول مراقبين من الخارج دفع دولا عربية أخرى الى فرض عقوبات. وشكا معارضو الأسد من أن القوات مازالت موجودة في بعض المدن بينما لم يتم تطبيق عناصر أخرى من مبادرة السلام بشكل كامل.

وقال العربي معلقا على رفع عقوبات الجامعة العربية في مؤتمر صحفي عقب توقيع الاتفاق بالقاهرة ”تعليق العقوبات هو قرار يحتاج إلى عقد اجتماع لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.“

وقال إنه سيتم تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي كان مقررا هذا الأسبوع لبحث اتخاذ إجراء ضد سوريا إلى أجل غير مسمى.

ووقع البروتوكول الخاص بالمراقبين نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد بعد أن كانت دمشق دعت فيما سبق الى إدخال تعديلات عليه.

وتصدرت قطر والسعودية جهود الضغط على سوريا للتوقيع. وقال العربي إن دولا أخرى ساعدت.

وأضاف أن ”بعض الدول كان لها الفضل في توقيع البروتوكول ومن بينها روسيا.“

وقال العربي إن فريقا يقوده مسؤول كبير بالجامعة سيتوجه الى سوريا في غضون يومين او ثلاثة للإعداد لوصول المراقبين.

وأضاف أن الجامعة لديها نحو 100 اسم بينهم ممثلون لمنظمات غير حكومية وحكومات مشيرا الى أن المجموعة سوف تضم ممثلين لوسائل الإعلام.

وظهرت مقاومة مسلحة في سوريا خلال الشهرين الماضيين الى جانب حركة الاحتجاج السلمية التي بدأت في مارس آذار.

وتكبدت القوات التابعة للاسد وميليشيات موالية له خسائر كبيرة على ايدي منشقين عن الجيش خلال الاسابيع القليلة الماضية خاصة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا قرب الحدود التركية وفي حمص بوسط البلاد.

د ز - م ص ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below