غضب في الهند بسبب دعوى قضائية في روسيا لحظر كتاب هندوسي مقدس

Mon Dec 19, 2011 4:26pm GMT
 

نيودلهي 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - فض نواب هنود غاضبون جلسة للبرلمان الهندي اليوم الاثنين وتجمع متظاهرون امام قنصلية روسية للاحتجاج على دعوى قضائية مقامة في سيبيريا لادراج احد اكثر الكتب قداسة في الديانة الهندوسية في قائمة للأدب المحظور تضم كتاب كفاحي للزعيم النازي أدولف هتلر.

وتقول وسائل الاعلام المحلية في روسيا انه ورد في صحيفة الدعوى التي اقامها الادعاء العام في مدينة تومسك السيبيرية أن ترجمة للكتاب باجواد جيتا تتسم بالتطرف لأنها تهين غير المؤمنين بالديانة الهندوسية.

وظل نواب في البرلمان الهندي يهتفون "لن نقبل اهانة الاله كريشنا" الى ان رفع رئيس البرلمان الجلسة عدة ساعات.

ويتخذ الكتاب باجواد جيتا شكل حوار بين الاله الهندوسي كريشنا وأمير يدعى أرجونا قبل معركة ويمثل أساسا للعقيدة الهندوسية وسبق أن أبدى ألبرت أينشتاين اعجابه بما يحويه من تأملات فلسفية.

وتتمتع روسيا والهند بعلاقات دبلوماسية وعسكرية وثيقة وعاد رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ في بداية الاسبوع من زيارة سنوية لموسكو.

وقال شاهد عيان من رويترز ان عشرات من اعضاء حركة هاري كريشنا تجمعوا امام القنصلية الروسية في مدينة كولكاتا بشرق البلاد مرتدين أثوابا برتقالية حيث رددوا هتافات وأدوا رقصات للاحتجاج.

وتعترف روسيا بحرية العقيدة وتعتبر المسيحية الارثوذكسة الروسية والاسلام والبوذية واليهودية ديانات رئيسية في البلاد.

أما متبعو الأديان الأخرى وخصوصا الطوائف الصغيرة أو الجماعات التي تحاول اجتذاب أتباع من أصحاب الديانات الأخرى فيتعرضون في بعض الاحيان لضغوط مثل الدعاوى القضائية وجهود لحل جماعاتهم وتقييد اجتماعاتهم,

وسيتحدث وزير الخارجية الهندي امام البرلمان غدا الثلاثاء بشأن موقف الحكومة فيما يتعلق بقضية باجواد جيتا.

ع م ع - م ص ع (سيس)