سوريا توافق على نشر مراقبين عرب والمعارضة تشكك

Mon Dec 19, 2011 5:53pm GMT
 

من اريكا سولومون

بيروت 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وافقت سوريا اليوم الاثنين على السماح لمراقبين من جامعة الدول العربية بدخول البلاد لمراقبة تنفيذ اتفاق قبلته دمشق الشهر الماضي لسحب القوات من البلدات التي تشهد احتجاجات والإفراج عن السجناء السياسيين وبدء حوار مع المعارضة.

ورفضت المعارضة الرئيسية للرئيس بشار الأسد الاتفاق ووصفته بأنه يهدف لكسب مزيد من الوقت. وقالت دمشق إن التوقيع جاء بناء على نصيحة من حليفتها روسيا التي ابدت علامات على بدء نفاد صبرها.

وقال وزير الخارجية السوري أيضا إنه انتزع تنازلات من الجامعة مشيرا إلى أن المراقبين سيسمح لهم في البداية بالعمل لمدة شهر واحد.

وقالت إيران الحليف الرئيسي للأسد إنها تعتبر اتفاق السماح بدخول المراقبين "مقبولا" إن لم يكن مثاليا.

ومع استمرا العنف اليوم الاثنين حيث وردت تقارير عن مقتل عدد من الأشخاص قالت الجامعة العربية إنها غير مستعدة لرفع العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على سوريا لمنعها من المراوغة.

غير أن وفدا سيصل إلى دمشق هذا الأسبوع للتمهيد لوصول المراقبين.

وستعد الجامعة بعثة لمراقبة التزام سوريا بالاتفاق.

وأصر وزير الخارجية السوري وليد المعلم على أن بلاده لم تجبر على الإذعان وقال إنه تمكن من إدخال تعديلات لم يحددها قبل التوقيع.   يتبع