باسندوة يعد بتشكيل حكومة قريبا ويحصل على دعم السعودية والإمارات

Tue Nov 29, 2011 5:00pm GMT
 

صنعاء 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وعد محمد باسندوة رئيس الحكومة اليمنية المكلف اليوم الثلاثاء بإعلان حكومته خلال أيام وقال إن السعودية والإمارات العربية المتحدة سوف تساعدان بلاده بالنفط والكهرباء.

وبموجب اتفاق سلام توسط فيه مجلس التعاون الخليجي جرى تكليف باسندوة وهو وزير سابق للخارجية بتشكيل حكومة انتقالية بعد أن نقل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح سلطاته إلى نائبه عبد ربه منصور هادي بعد احتجاجات بدأت قبل نحو عشرة أشهر تطالب بالإطاحة بصالح.

وقال باسندوة في اجتماع لجماعات من المعارضة كان يرأسها أثناء الاحتجاجات ضد صالح إنه سيجري الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال أيام.

وأضاف أنه أبلغ وزيري خارجية السعودية والإمارات أن اليمن في حاجة ماسة إلى دعم عاجل لقطاعي الكهرباء والبترول وأن الوزيرين وافقا على ذلك.

وكانت الرياض منحت اليمن في وقت سابق هذا العام ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام. وصادرات اليمن المتواضعة من النفط مصدر لإيرادات يحتاجها لشراء وارداته من السلع الغذائية الأساسية. ولكن كثيرا ما تعطل تدفق صادرات الخام بسبب هجمات على خطوط الأنابيب أثناء الأزمة السياسية.

ودعا هادي الذي جرى تفويضه بصلاحيات لإدارة البلاد أثناء فترة انتقالية إلى انتخابات رئاسية مبكرة في 21 فبراير شباط 2012 في إطار المبادرة الخليجية.

وأصدر هادي يوم الأحد مرسوما بتعيين باسندوة الذي انضم للمعارضة أثناء الاحتجاجات رئيسا للحكومة الانتقالية.

وبموجب خطة نقل السلطة التي وقعها صالح في الرياض الأسبوع الماضي يجب تشكيل حكومة بمشاركة جماعات من المعارضة.

لكن الاتفاق يمنح صالح وأفراد عائلته حصانة من الملاحقة القضائية مما أثار غضب المحتجين الشبان ضد حكم صالح المستمر منذ 33 عاما.

أ م ر- م ص ع (سيس)