فلسطينية كانت تنوي تفجير نفسها تطلب من أطفال غزة التشبه بها

Wed Oct 19, 2011 5:18pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت فلسطينية كانت تنوي تنفيذ عملية انتحارية وأفرجت عنها اسرائيل في اطار اتفاق مبادلة الجندي جلعاد شاليط بسجناء فلسطينيين لتلاميذ مدارس في قطاع غزة اليوم الاربعاء بعد يوم من الافراج عنها انها تأمل ان يحذو هؤلاء التلاميذ حذوها.

وقالت وفاء البس لعشرات التلاميذ الذين جاءوا الى منزلها في شمال قطاع غزة "إن شاء الله تمشون نفس النهج الذي سلكناه وإن شاء الله بنشوف منكم استشهاديين."

وكانت وفاء في طريقها الى مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع لتلقي العلاج الطبي في عام 2005 عندما لاحظ جنود اسرائيليون عند معبر اريز انها تسير بطريقة غريبة. وعثروا على عشرة كيلوجرامات من المتفجرات محشوة داخل ملابسها الداخلية.

وحكم على وفاء بالسجن لمدة 12 عاما بعد إدانتها بالتخطيط لتفجير نفسها. وهي عضوة في كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

وبعد ان تحدثت حياها الاطفال ولوحوا بالاعلام الفلسطينية وهم يرددون "بالروح بالدم نفديك يا أسير" و"بالروح بالدم نفديكي يا فلسطين".

وقالت وفاء البس انها كانت تخطط لتفجير نفسها عند نقطة التفتيش لكن اداة التفجير لم تعمل.

وقالت لرويترز "تم اعتقالي لكن الكبسة في الحزام (الناسف) تعطلت في اخر لحظة قبل ما بدي استشهد."

وأضافت انها لم تتكيف بعد مع الحرية وانها استيقظت في وقت مبكر اليوم الاربعاء في وقت طابور العدد بالسجن.   يتبع