جنوب السودان يصدر أولى شحنات النفط بعد الاستقلال

Tue Jul 19, 2011 5:42pm GMT
 

جوبا 19 يوليو تموز (رويترز) - باع جنوب السودان هذا الأسبوع أولى شحنات النفط بعد عشرة ايام من الاستقلال ليستهل وجوده في السوق رغم عدم توصله حتى الآن إلى اتفاق مع الشمال بشأن اقتسام عائدات الخام.

وأصبح جنوب السودان أحدث دولة في العالم يوم التاسع من يوليو تموز. وفقد شمال السودان 75 في المئة من انتاج الدولة الموحدة من الخام البالغ 500 ألف برميل يوميا بعد استقلال الجنوب لكن النفط لا يزال يتدفق إلى المشترين عبر خطوط الأنابيب في الشمال.

وقال المدير العام للطاقة في جنوب السودان اركانجيلو اوكوانج لرويترز اليوم الثلاثاء إن بلاده باعت أولى شحناتها من النفط أمس الاثنين لشركة تشاينا اويل الصينية التابعة لبتروتشاينا.

واضاف "غادرت الشحنة أمس" مضيفا أنها بلغت مليون برميل. وتبلغ قيمتها نحو 110 ملايين دولار بالأسعار الحالية وفقا لحسابات رويترز.

وتمثل الشحنة ثاني تطور رئيسي في قطاع الطاقة الجنوبي منذ الاستقلال. وفي وقت سابق هذا الشهر وقع جنوب السودان اتفاقا مع شركة التجارة العالمية جلينكور لمساعدته في تسويق الخام مما يجعل الشركة فعليا منافسا لشركات هندية وصينية تهيمن على مشروعات انتاخ الخام في جنوب السودان.

ويصدر أغلب النفط السوداني إلى آسيا حيث تشتري الصين أكثر من نصف الكميات الاجمالية.

وهدد شمال السودان بوقف شحن الخام من الجنوب عبر خطوط الأنابيب إذا رفض جنوب السودان دفع رسوم عبور النفط أو مواصلة تقاسم العائدات.

م ص ع (قتص)