29 حزيران يونيو 2011 / 17:43 / منذ 6 أعوام

المعارضة الليبية: سفن حلف الاطلسي تقصف قوات القذافي

من حمودة حسن

مصراتة (ليبيا) 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال متحدث باسم المعارضة الليبية اليوم الاربعاء ان السفن الحربية التابعة لحلف شمال الاطلسي قبالة السواحل الليبية اطلقت النار على قوات حكومية قرب بلدة زليتن الاستراتيجية حيث تعوق تلك القوات تقدم المعارضة نحو العاصمة.

وبعد اكثر من 90 يوما من بدء عملية حلف الأطلسي ما زال القذافي يرفض التخلي عن السلطة تاركا الدول الغربية تعول في الاطاحة به على مزيج من التقدم العسكري للمعارضة باتجاه طرابلس وانتفاضة متوقعة في المدينة نفسها.

وقال متحدث باسم المعارضة في زليتن عرف نفسه باسم مبروك لرويترز "قصف حلف شمال الاطلسي الليلة الماضية من البحر قوات القذافي المتمركزة في المنطقة الساحلية.

"الكتائب (الموالية للقذافي) تستعد للأيام القادمة. لقد صعدت انتشارها هناك. احضروا عدة قاذفات للصواريخ. عدد نقاط التفتيش يتزايد أيضا. الموقف يزداد صعوبة."

ولم يصدر تأكيد فوري من حلف الاطلسي بان سفنه تقوم بعمليات قبالة زليتن التي تبعد نحو 140 كيلومترا إلى الشرق من طرابلس وتقع بين العاصمة ومدينة مصراتة التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج الذي تساهم بلاده بدور رئيسي في عملية الحلف في ليبيا ان قرار المحكمة الجنائية الدولية هذا الاسبوع بإصدار مذكرة اعتقال بحق القذافي يشير إلى أن خياراته تنفد.

وقال هيج امام البرلمان البريطاني "التأييد للنظام في ليبيا يتآكل بينما نكثف نحن وحلفاؤنا الضغط العسكري والسياسي والدبلوماسي عليه."

"هذا (قرار المحكمة) يؤكد انه لا يمكن أن يكون هناك مستقبل لنظام القذافي في قيادة ليبيا وان اي مؤيدين له لا يريدون ان تكون لهم صلة بانتهاكات حقوق الانسان يجب أن يتخلوا عنه."

وقبل اندلاع الصراع خطبت العديد من الشركات والحكومات ود القذافي للفوز بعقود مربحة خاصة تلك التي تمنحهم امتيازات في قطاع النفط الليبي.

وقال مسؤول في قيادة المجلس الوطني الانتقالي ان المعارضة إذا وصلت إلى السلطة فسوف تراجع التعاقدات التي وقعت في عهد القذافي.

وقال محمود شمام المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي للصحفيين في باريس "فيما يتعلق بالمستقبل فان العقود التي وافقت عليها ليبيا ستخضع للمراجعة واذا ظهر اي ادلة على عمولات او فساد مالي فاننا سنعتبر انفسنا في حل منها."

ويقول مسؤولون في حكومة القذافي ان حملة حلف الاطلسي عمل من اعمال العدون الاستعماري يستهدف الاستيلاء على النفط الليبي. ورفضوا أيضا مذكرات الاعتقال الدولية قائلين ان المحكمة الجنائية الدولية أداة في ايدي الغرب.

وقال التلفزيون الحكومي الليبي ان 15 شخصا قتلوا عندما قصفت طائرات حلف الاطلسي سوقا للخضروات يوم الثلاثاء في بلدة تورغة جنوبي مصراتة.

ونفى متحدث باسم حلف الاطلسي هذه الانباء قائلا ان الحلف لم يقم بأي عمليات ضد أهداف في تورغة يوم الثلاثاء.

وعلى مدار الاسابيع الاخيرة اصبح تقدم المعارضة باتجاه طرابلس متقطعا وهو ما اصاب الحكومات الغربية بخيبة امل بعد ان كانت تتمنى انتهاء الصراع في ليبيا سريعا.

ويسيطر القذافي على العاصمة بينما تجد المعارضة صعوبة في الخروج من معقلها في الشرق في الوقت الذي تسيطر فيه في الغرب على جيوب صغيرة محاصرة.

واكد متحدث عسكري فرنسي ما نشرته احدى الصحف من ان باريس دعمت قوات المعارضة في منطقة الجبل الغربي إلى الجنوب الغربي من العاصمة عن طريق اسقاط اسلحة وذخائر من الجو بواسطة مظلات.

وحققت قوات المعارضة في المنطقة نصرا بعد حصولها على اسلحة من مخزن تابع للقوات الحكومية بعد ان قصفته قوات حلف شمال الاطلسي.

وشاهد مصور لرويترز قافلة من قوات المعارضة تسير مبتعدة عن المستودع على بعد نحو 20 كيلومترا من بلدة الزنتان وقد امتلأت شاحناتهم المكشوفة الصغيرة بصناديق الذخيرة والمدافع المضادة للطائرات.

وحققت قوات المعارضة في الجبل الغربي يوم الاحد اكبر انجازاتها خلال اسابيع بالوصول إلى اطراف بلدة بئر الغنم التي تبعد نحو 80 كيلومترا فقط إلى الجنوب من طرابلس.

لكن رئيس الوزراء الليبي البغدادي علي المحمودي نفى عقب اجتماع للحكومة الليبية اليوم الاربعاء أي حديث عن تقدم احرزته قوات المعارضة. وقال ان الوضع في الجبل الغربي جيد وتحت السيطرة.

ا ج - م ص ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below