أكثر من 1000 مصاب في اشتباكات بين الشرطة ومحتجين وسط القاهرة

Wed Jun 29, 2011 6:09pm GMT
 

(لإضافة اعتقالات وتعليق مسؤول أمريكي)

من باتريك ور وياسمين صالح

القاهرة 29 يونيو حزيران (رويترز) - أطلقت الشرطة المصرية الغاز المسيل للدموع اليوم الأربعاء على مئات الشبان المحتجين الذين رشقوها بالحجارة بعد اشتباكات وقعت الليلة الماضية أصيب فيها أكثر من 1000 شخص.

واندلعت الاشتباكات في ساعة متأخرة ليل أمس الثلاثاء في حي قريب من وسط القاهرة حيث تجمعت عائلات أشخاص قتلوا في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك للمشاركة في حفل تكريم للضحايا.

ووصل اقارب قتلى آخرين وشكوا من أن أسماء قتلاهم لم تذكر في الحفل مما تسبب في اشتباكات انتقلت إلى ميدان التحرير في وسط العاصمة ووزارة الداخلية وفق ما ذكره مسؤولون.

وهذه هي أول أعمال عنف من نوعها تقع منذ أسابيع في ميدان التحرير المسرح الرئيسي للانتفاضة التي أطاحت بمبارك في 11 فبراير شباط.

وقالت وزارة الصحة إن 1036 شخصا اصيبوا بينهم 40 شرطيا على الأقل.

وقال المجلس الأعلى للقوات المسلحة على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إن الأحداث "لا مبرر لها إلا زعزعة أمن واستقرار مصر وفق خطة مدروسة ومنظمة يتم فيها استغلال دم شهداء الثورة بغرض إحداث الوقيعة بين الثوار والمؤسسة الأمنية في مصر لتحقيق هذه الأهداف."

وفي تصريح للتلفزيون الحكومي قال عصام شرف رئيس الوزراء إنه يتابع التطورات وينتظر تقريرا كاملا بشأن الاشتباكات.   يتبع