اليورو يرتفع بدعم أنباء صينية وبيانات أمريكية

Fri Dec 9, 2011 7:00pm GMT
 

9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ساعدت تكهنات بأن الصين يمكن أن تمول دول منطقة اليورو المثقلة بالديون وقفزة في ثقة المستهلك الأمريكي في ارتفاع اليورو اليوم الجمعة غير أن اتفاقا ماليا في أوروبا فشل في تبديد المخاوف بشأن أزمة ديون المنطقة.

وسجلت العملة الموحدة أعلى مستوى في الجلسة بعدما ذكرت رويترز ان البنك المركزي الصيني يعتزم إنشاء ذراع استثمارية لإدارة صندوقين في الولايات المتحدة وأوروبا بقيمة 300 مليار دولار إجمالا. إلا ان المستثمرين ظلوا حذرين من وضع رهانات كبيرة لصالح اليورو.

وظلت أوروبا منقسمة اليوم الجمعة في خلاف تاريخي بشأن إقامة اتحاد مالي أكثر ترابطا للمحافظة على اليورو بعد أن اتفقت أغلبية كبيرة بقيادة ألمانيا وفرنسا على المضي قدما في معاهدة منفصلة وتركت بريطانيا معزولة.

ووافق 26 زعيما من زعماء الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة على إنشاء اتحاد أكثر ترابطا يتضمن تشديد قواعد الميزانية في منطقة اليورو لكن بريطانيا قالت إنها لا يمكن أن تقبل التعديلات المقترحة على معاهدة الاتحاد الأوروبي بعد فشلها في الحصول على تنازلات لصالحها.

وسيكون دعم البنك المركزي الأوروبي حيويا في الأيام القادمة في ظل شكوك الأسواق بشأن قوة إجراءات الحماية المالية الأوروبية على حماية الاقتصادات المعرضة للمخاطر مثل ايطاليا واسبانيا التي ستضطر لتمديد أجل ديون بمئات المليارات من اليورو في العام القادم.

وسجل اليورو أعلى مستوى في الجلسة عند 1.3434 دولار بعد تقرير رويترز بشأن خطة الصين الاستثمارية.

وفي بداية التعاملات المسائية في نيويورك ارتفع اليورو 0.2 في المئة إلى 1.3364 دولار.

وجرى تداول الدولار منخفضا 0.2 في المئة مقابل سلة عملات عند 78.694 .

كما خسر 0.1 في المئة مقابل الين الياباني عند 77.58 ين.

م ص ع (قتص)