جنوب السودان يدعو أمريكا لرفع العقوبات

Wed Jun 29, 2011 7:36pm GMT
 

من برينيكا ستيفانسكا

جوبا (السودان) 29 يونيو حزيران (رويترز) - حث جنوب السودان الولايات المتحدة اليوم الاربعاء على رفع العقوبات المفروضة على السودان قبل استقلال الجنوب في التاسع من يوليو تموز لتفادي تضرر اقتصاد الدولة الوليدة القائم على النفط.

وصوت الجنوب لصالح الانفصال عن الشمال في استفتاء أجري في يناير كانون الثاني جرى الاتفاق على اجرائه في اتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005 والتي انهت الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب.

ويعتمد اقتصادا شمال وجنوب السودان على النفط خاصة الجنوب حيث يمثل 98 في المئة من الميزانية السنوية. ويأتي نحو 75 في المئة من انتاج السودان من النفط الذي يبلغ 500 الف برميل يوميا من الجنوب لكن ميناء التصدير ومصافي التكرير توجد في الشمال.

وقال ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان بعد عودته من زيارة إلى الولايات المتحدة "نعتمد في جنوب السودان على إيرادات النفط ... والنفط سلعة تخضع للعقوبات وفقا للعقوبات الامريكية على السودان بأكمله."

وأضاف للصحفيين في مطار جوبا عاصمة الجنوب "طالبنا بأن من الضروري هذه المرة ان تتم مراجعة العقوبات على السودان كله ومن الافضل حقا ان ترفع."

وتفرض واشنطن حظرا تجاريا على السودان منذ عام 1997 كما انها تضعه على قائمة الدول الراعية للارهاب. وكانت الخرطوم قد استضافت شخصيات متشددة بارزة بينها اسامة بن لادن.

وتأمل الخرطوم ان ترفع الولايات المتحدة العقوبات لكن مسؤولين امريكيين قلقون بشأن الوضع في اقليم دارفور في غرب السودان. وتشير تقديرات للامم المتحدة إلى ان نحو 300 الف شخص قتلوا بعد ان شنت الحكومة حملة لمواجهة تمرد في الاقليم في حين تقول الخرطوم ان عدد القتلى يبلغ نحو عشرة آلاف فقط.

ولم تبق سوى أيام قليلة فقط على قيام جمهورية جنوب السودان ولم يتفق الجنوب والشمال بعد على بعض الموضوعات العاجلة ومن بينها ترسيم الحدود وكيفية تقاسم الدين الخارجي على السودان وقدره نحو 38 مليار دولار وتقاسم عائدات النفط.

وهدد الرئيس السوداني عمر حسن البشير الاسبوع الماضي بإغلاق كل خطوط انابيب النفط اذا رفض الجنوب دفع رسوم مرور الخام او اذا لم يحتفظ بالترتيبات الحالية بعد الانفصال.

ا ج - م ص ع (سيس) (قتص)