نشطاء: قوات منشقة سورية تنصب كمينا وتقتل ثلاثة جنود

Tue Nov 29, 2011 8:33pm GMT
 

(لتحديث الموضوع)

من اريكا سولومون

بيروت 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مراقبون سوريون لحقوق الانسان ان قوات منشقة عن الجيش نصبت كمينا لعربة عسكرية في شمال سوريا اليوم الثلاثاء وقتلت ثلاثة جنود واعتقلت اثنين اخرين.

وقالت تركيا انها تخشى من حدوث نزوح جماعي للسوريين اذا تفاقم العنف وان الدول الحدودية قد يتعين عليها انشاء منطقة عازلة. ومن جانبها حذرت روسيا القوى الكبرى من التدخل.

ويواجه الرئيس السوري بشار الاسد عقوبات اقتصادية متزايدة بسبب ما قال تقرير للامم المتحدة امس الاثنين انها أعمال قتل وتعذيب واغتصاب منهجية صدرت بها اوامر من القيادة السورية.

لكن الاسد لا يظهر أي علامة على التراجع في مواجهة الضغوط لانهاء حملته ضد المحتجين أو في مواجهة تمرد مسلح من منشقين على الجيش.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان إن مجموعة يشتبه في انها من المنشقين على الجيش استهدفت عربة لقوات الامن اثناء سيرها في مدينة سراقب بمحافظة ادلب.

وقال المرصد ان قوات حكومية قتلت في وقت لاحق مدنيا واصابت ثلاثة آخرين في مداهمات في سراقب. وقتلت طفلة في الثامنة من العمر عند نقطة تفتيش في أحد أحياء مدينة حمص.

وأضاف المرصد أن مدنيين اثنين توفيا متأثرين بجراحهما في منطقة رنكوس خارج دمشق اليوم الثلاثاء كما قتل رجل عمره 33 عاما بنيران قناص وهو يحاول الهرب من الاعتقال.   يتبع