29 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 20:37 / بعد 6 أعوام

نشطاء: قوات منشقة سورية تنصب كمينا وتقتل ثلاثة جنود

(لتحديث الموضوع)

من اريكا سولومون

بيروت 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مراقبون سوريون لحقوق الانسان ان قوات منشقة عن الجيش نصبت كمينا لعربة عسكرية في شمال سوريا اليوم الثلاثاء وقتلت ثلاثة جنود واعتقلت اثنين اخرين.

وقالت تركيا انها تخشى من حدوث نزوح جماعي للسوريين اذا تفاقم العنف وان الدول الحدودية قد يتعين عليها انشاء منطقة عازلة. ومن جانبها حذرت روسيا القوى الكبرى من التدخل.

ويواجه الرئيس السوري بشار الاسد عقوبات اقتصادية متزايدة بسبب ما قال تقرير للامم المتحدة امس الاثنين انها أعمال قتل وتعذيب واغتصاب منهجية صدرت بها اوامر من القيادة السورية.

لكن الاسد لا يظهر أي علامة على التراجع في مواجهة الضغوط لانهاء حملته ضد المحتجين أو في مواجهة تمرد مسلح من منشقين على الجيش.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان إن مجموعة يشتبه في انها من المنشقين على الجيش استهدفت عربة لقوات الامن اثناء سيرها في مدينة سراقب بمحافظة ادلب.

وقال المرصد ان قوات حكومية قتلت في وقت لاحق مدنيا واصابت ثلاثة آخرين في مداهمات في سراقب. وقتلت طفلة في الثامنة من العمر عند نقطة تفتيش في أحد أحياء مدينة حمص.

وأضاف المرصد أن مدنيين اثنين توفيا متأثرين بجراحهما في منطقة رنكوس خارج دمشق اليوم الثلاثاء كما قتل رجل عمره 33 عاما بنيران قناص وهو يحاول الهرب من الاعتقال.

وقال المرصد ان العائلات في المنطقة غير قادرة على دفن سبعة اشخاص قتلوا هناك منذ يوم الاحد.

واتهم تقرير الامم المتحدة امس الاثنين سوريا بارتكاب جرائم ضد الانسانية في حملة القمع التي بدأت منذ ثمانية اشهر ضد انتفاضة تقول الامم المتحدة ان 3500 شخص على الاقل قتلوا خلالها.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والجامعة العربية مجموعة من العقوبات الاقتصادية ضد دمشق بينما استبعدوا التدخل العسكري.

ويقول دبلوماسيون ان سوريا ليست مثل ليبيا حيث مهدت غارات جوية لحلف شمال الاطلسي الطريق لنجاح انتفاضة ضد معمر القذافي. وسوريا أكثر تنوعا عرقيا كما أن تعداد سكانها أكبر. ومازال للاسد حلفاء استراتيجيين ويتمتع بتأييد قوي في الداخل ولا يسيطر المعارضون على أي أراض.

وقالت تركيا انها يجب ان تستعد لاي سيناريو.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو في مقابلة تلفزيونية ”اذا بدأ عشرات ..مئات الالاف من الناس يتقدمون نحو حدود العراق ولبنان وتركيا فليس على تركيا وحدها بل على المجتمع الدولي ان يتخذ بعض الخطوات مثل اقامة منطقة عازلة. نحن لا نريد ان يحدث ذلك لكن ينبغي لنا ان ندرس ونعمل على هذا السيناريو.“

وطرحت فرنسا فكرة اقامة ممر انساني آمن وهي خطوة سوف تتضمن فيما يبدو استخدام قوات مسلحة للامن والامداد والتموين اذا اقيمت مخيمات على حدود سوريا لاستيعاب حشود من اللاجئين.

وقال داود اوغلو ”إذا استمر القمع فإن تركيا مستعدة لأي سيناريو. أتمنى ألا يكون التدخل العسكري ضروريا أبدا. على النظام السوري أن يجد وسيلة للتصالح مع شعبه.“

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف انه يجب على الدول الاخرى ”التوقف عن استخدام الإنذارات“ للاسد والتخلي عن الحديث عن فرض حظر على الاسلحة قال انه سيكون في صالح المعارضين.

وقال لافروف” نعلم كيف سارت الأمور في ليبيا عندما طبق حظر السلاح فقط على الجيش الليبي في حين حصلت المعارضة على السلاح وتحدثت دول مثل فرنسا وقطر علانية عن الأمر بدون خجل.“

وقال الدبلوماسي الروسي المخضرم ”في الأغلب تستفز الجماعات المسلحة السلطات. ليس من الصواب توقع أن تتجاهل الحكومة هذا الأمر.“

وسوريا مشتر رئيسي للاسلحة من موسكو وحليف استراتيجي قديم منذ عهد الاتحاد السوفيتي. ولسوريا علاقات وثيقة أيضا مع ايران.

وفرضت الجامعة العربية عقوبات مالية على سوريا يوم الاحد ودرس الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين تشديد العقوبات المالية على دمشق بسبب ما قالت بروكسل انها ”وحشية وعدم استعداد لتغيير النهج“.

ورد وزير الخارجية السوري وليد المعلم منتقدا الجامعة العربية قائلا ان العقوبات هي ”إعلان حرب اقتصادية“ وأغلقت الباب امام حل الازمة.

وقال المعلم في مؤتمر صحفي أذاعه التلفزيون السوري ”العقوبات تأخذ اتجاهين وانا هنا لا اهدد ولكن احافظ على مصلحة الشعب السوري.“

ولم تصل العقوبات الى حد فرض حظر تجاري شامل.

لكن تركيا قالت انها تستعد لوقف الاعتماد على سوريا كنقطة مرور للتجارة مع الشرق الاوسط اذا تدهور الوضع.

ونقل عن وزير النقل التركي بينالي يلدريم قوله ”نعتزم استخدام بوابات حدودية جديدة في العراق لعبور الشحنات إذا تدهورت الأوضاع في سوريا.“

وتشترك تركيا مع سوريا في حدود تمتد بطول 800 كيلومتر. وقالت انها ستفرض عقوبات انتقائية اعلنتها الجامعة العربية لتجنب الاضرار بالشعب السوري.

ر ف - م ص ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below