مقابلة-رئيس لجنة نوبل يتوقع أن تكون جائزة السلام في 2011 "مثيرة"

Thu Sep 29, 2011 8:53pm GMT
 

من جولاديس فوتشي

اوسلو 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس لجنة جوائز نوبل النرويجية اليوم الخميس ان جائزة نوبل للسلام هذا العام ستكون "مثيرة" مثل الجائزتين اللتين منحتا لباراك اوباما والمعارض الصيني ليو شياو بوه.

وتحت قيادة توربيورن ياجلاند - رئيس وزراء النرويج السابق - على مدى عامين منحت جائزة نوبل للسلام للرئيس الامريكي قبل ان يمر عام على توليه السلطة والى النشط المدافع عن الديمقراطية السجين وهو ما أثار غضب بكين الشديد حتى هذا اليوم.

وقال ياجلاند عندما سئل بشأن كيف يمكن مقارنة الفائز بالجائزة هذا العام مع الفائزين في العامين السابقين "أعتقد أنها ستكون جائزة مثيرة هذا العام."

وأضاف "ستكون جائزة مثيرة ومهمة للغاية ... "

وقال "الطريقة التي تم بها الترحيب بهاتين الجائزتين في العالم شجعتني وشجعت اللجنة أيضا وفق اعتقادي."

وقال مراقبون مقربون من الجائزة وهم يشيرون الى رغبة اللجنة في التعامل مع القضايا الكبيرة الان وأثرها على الاحداث الراهنة ان جائزة نوبل للسلام هذا العام قد تعترف بجهود نشطين ساعدوا في اطلاق الموجة الثورية التي اجتاحت شمال افريقيا والشرق الاوسط.

وقال محلل ان وائل غنيم وهو نشط مصري على شبكة الانترنت ومسؤول بشركة جوجل وحركة 6 أبريل واحدى مؤسسيها اسراء عبد الفتاح والمدونة التونسية لينا بن مهني قد يكونون ضمن المرشحين للفوز بالجائزة عند الإعلان عنها في السابع من اكتوبر تشرين الاول.

وامتنع ياجلاند عن قول ما هي في رأيه الاحداث الكبيرة التي تتعلق بالسلام هذا العام. ولم يعلق على ما اذا كان الربيع العربي جزءا من مداولات لجنة نوبل.   يتبع