أمريكا: استعادة الأصول المجمدة واستئناف ضخ النفط أولوية لليبيا

Mon Aug 29, 2011 9:13pm GMT
 

من اندرو كوين

واشنطن 29 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين إنه ينبغي للمعارضة الليبية التطلع لاستعادة الأصول المجمدة وإنعاش قطاع النفط لتمويل إعادة الإعمار بدلا من الإعتماد على المساعدات الخارجية.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ستشارك في اجتماع في باريس يوم الخميس سيشكل تحولا في الدعم الدولي للمعارضة الليبية إلى أهداف طويلة الأجل من الهدف قصير الأجل المتمثل في الاطاحة بمعمر القذافي.

وأضافت "الأيام والأسابيع القادمة ستكون حساسة للشعب الليبي وستواصل الولايات المتحدة وشركاؤها التحرك سريعا وبشكل حاسم لمساعدة (المعارضين) وتلبية احتياجات الشعب الليبي."

وقالت نولاند إن من المتوقع ان يقدم المجلس الوطني الانتقالي الليبي تقريرا يوضح أولوياته بالنسبة للمساعدة الدولية بشأن الحوكمة والأمن والمساعدات الإنسانية وإعادة بناء الاقتصاد.

وتابعت تقول "الأولوية القصوى هي إعادة أموال الشعب الليبي إلى سلطته الحاكمة وإليه" مضيفة أن أي تعهدات بمساعدات مالية إضافية ستتوقف على مدى سرعة تطور الأمور.

وقالت "إنهم مهتمون للغاية باستئناف تدفق النفط والغاز مجددا. إنها بلد غني. يريدون مساعدة أنفسهم .. ولذلك فلنبدأ بإعادة أموالهم إليهم وإعادة الاقتصاد إلى مساره الصحيح."

وحصلت الولايات المتحدة - التي جمدت نحو 30 مليار دولار من أصول حكومة القذافي بموجب عقوبات الأمم المتحدة - على موافقة الاسبوع الماضي على الافراج عن 1.5 مليار دولار من أجل المساعدات الإنسانية العاجلة واحتياجات مدنية أخرى.

وقالت نولاند إن المجتمع الدولي يحول نفسه من جهة كانت تدعم ائتلافا للمعارضة إلى مجموعة أصدقاء لليبيا في المدى البعيد.

واضافت ان الدور الجديد للمجتمع الدولي في مساعدة ليبيا يمكن تنسيقه من خلال الأمم المتحدة.

م ص ع (قتص)