اجتماع فلسطيني اسرائيلي جديد في عمان يومي 14 و25 يناير

Thu Jan 12, 2012 10:39pm GMT
 

(لاضافة خلفية ومزيد من الاقتباسات لعباس)

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 12 يناير كانون الثاني يناير (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس ان لقائين سيعقدان بين الجانبين الفلسطيني والاردني في العاصمة الادرنية عمان يومي الرابع عشر والخامس العشرين من الشهر الجاري في اطار المبادرة الادرنية.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية عن عباس قوله خلال اجتماع للمجلس الاستشاري لحركة فتح "الحوار الذي يجري في عمان إلى الآن لم يسجل جديدا ونحن غير مخولين بأن نتكلم عما يجري في عمان ولكن مطالبنا معروفة. لم يأت الإسرائيليون بشيء يُقبل.. هناك اجتماع يوم السبت المقبل واجتماع يوم 25 وتنتهي الاجتماعات ويجري تقييمها."

وجدد عباس موقفه بعدم العودة الى المفاوضات الا اذا اوقفت اسرائيل الانشطة الاستيطانية وافرجت اسرائيل كذلك عن اسرى.

وقال عباس "تحدثت بالأمس (الاربعاء ) مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وقلت لها إن الكلام الذي سمعناه أنا وأنت في بيت نتنياهو (رئيس الورزاء الاسرائيلي) هو الكلام الذي يكررونه الآن لا جديد."

واضاف "ومع ذلك لدينا من الوقت لغاية 26 من الشهر الجاري وعدد من الاجتماعات لا مانع إذا حصلنا على شيء مطمئن نوافق عليه فنحن مستعدون وإذا لم يحصل شيء في 26-1 ماذا نفعل؟ لدينا لجنة اسمها اللجنة السياسية تابعة للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واللجنة المركزية لحركة فتح تناقش وتسبر الاغوار وتفتح الآفاق لمعرفة ماذا علينا أن نعمل بعد 26-1."

ولمح عباس الى امكانية استئناف الفلسطينيين نشاطهم على الساحة الدولية من اجل الحصول على عضوية لفلسطين في المنظمات التابعة للامم المتحدة إذا فشلت اللقاءات الفلسطينية الاسرائيلية بتوفير اسس استئناف المفاوضات.

وقال "هناك 19 منظمة يمكن أن نقدم لها الواحدة تلو الأخرى وحدث نقاش فقلنا لهم (الادارة الامريكية) لن نذهب لهذه المنظمات في الوقت الحالي قالوا ما معنى الوقت الحالي قلنا الوقت الحالي."   يتبع