مقتل سبعة صوماليين في انفجارات بمقديشو

Tue Nov 29, 2011 7:44pm GMT
 

من محمد أحمد

مقديشو 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن موجة انفجارات قنابل مزروعة على الطرق قتلت سبعة اشخاص في العاصمة الصومالية مقديشو على مدى يومين في حين تكافح القوات الحكومية لتأمين العاصمة ضد هجمات متمردين اسلاميين.

وانسحب مسلحو حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي تقاتل الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب من اغلب قواعدهم الدائمة في مقديشو في اغسطس آب الماضي وتعهدوا بالتحول الى تكتيكات حرب العصابات واستهداف المنشآت الحكومية.

وألقت الشرطة وسكان بالمسؤولية على مقاتلي الحركة عن احدث موجة تفجيرات في العاصمة.

وابلغ محمد عبدالله عمر وهو ضابط شرطة رويترز أن قنبلة مزروعة على الطريق قتلت جنديين صوماليين واصابت ثلاثة اخرين امس الاثنين حين انفجرت قرب سيارتهم بشمال مقديشو.

وقالت الشرطة إن ثلاثة جنود اخرين قتلوا حين حاولوا ابطال مفعول قنابل مزروعة على الطريق في شمال العاصمة. واضافت انه تم العثور على قنبلتين اخريين وابطال مفعولهما.

وقال ساكن يدعى محمد يوسف إن قنبلة زرعت قرب مسجد في سوق البكارة قتلت طفلين.

وابلغ ضابط الشرطة ادم محمد علي رويترز "ابطلنا وصادرنا (قنابل مزروعة على الطريق) اخرى كثيرة خلال الايام القليلة الماضية."

وقال سكان إن مقاتلين من حركة الشباب تظاهروا بالتخلي عن الولاء للمتمردين لمجرد ان يتمكنوا من الانخراط بين السكان وتنفيذ هجمات.   يتبع