رئيس وزراء اليمن يطلب مساعدات من الخليج

Tue Jan 10, 2012 10:05am GMT
 

الرياض 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - غادر رئيس الوزراء اليمني محمد باسندوة السعودية اليوم الثلاثاء على وعد بدعم بلاده في الوقت الذي يسعى فيه اليمن لانهاء عشرة أشهر من الاضطرابات بتنفيذ مبادرة توسط فيها مجلس التعاون الخليجي لكن دون تحديد حجم المساعدات التي سيحصل عليها.

وقال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي الذي يرافق باسندوة في جولته بعواصم خليجية إن اليمن حصل على التزام ملموس من حكومة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بتقديم الدعم الذي تشعر أن اليمن يحتاجه في هذه المرحلة الانتقالية.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت السعودية حددت حجم المساعدات التي ستمنحها قال إن ذلك لم يحدث بعد لكنه أعرب عن أمله أن يحدث قريبا.

والتقى باسندوة مع العاهل السعودي أمس.

والتقى القربي مع نواب وزراء مالية دول الخليج العربية الشهر الماضي لمناقشة المساعدات لليمن حيث وافق علي عبد الله صالح على التنازل عن رئاسة اليمن لنائبه في إطار المبادرة الخليجية التي تهدف إلى انهاء اشتباكات دامية بين مؤيديه ومحتجين مناهضين للحكومة وقوات موالية للواء منشق عن الجيش.

وسيلتقي باسندوة والقربي مع زعماء خليجيين آخرين هذا الاسبوع للحديث عن مساعدة اليمن الفقير الذي أصبح مقرا لتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية.

ووافقت السعودية الشهر الماضي على التبرع بوقود إلى اليمن حتى لا يحدث نقص يسبب المزيد من العنف.

ي ا-ع ش (سيس)