السفير الاسرائيلي يغادر القاهرة بعد هجوم على سفارته

Sat Sep 10, 2011 10:51am GMT
 

(لاضافة تعليقات متظاهر وتغيير عدد المصابين)

من أمينة بكر ومحمد عبد اللاه

القاهرة 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - عاد السفير الإسرائيلي في القاهرة إلى إسرائيل اليوم السبت بعدما اقتحم مصريون المبنى الذي يضم السفارة الاسرائيلية في القاهرة لتدخل مصر بذلك في أصعب أزمة دبلوماسية منذ الاطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وحثت الولايات المتحدة مصر على حماية السفارة بعدما ألقى متظاهرون وثائق خاصة بالسفارة من نوافذ المبنى وأنزلوا العلم الاسرائيلي للمرة الثانية خلال شهور. وقدمت واشنطن مساعدات عسكرية لمصر بمليارات الدولارات منذ أن أبرمت القاهرة معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1979.

وقال محيي علاء وهو متظاهر يبلغ من العمر 24 عاما وكان في المظاهرة أمس وتحدث بالقرب من الموقع الذي تناثرت فيه قطع اسمنتية وبقايا طلقات "استعدنا كرامتنا."

وأضاف "لا نريد أموال الأمريكيين." وتعكس التصريحات استعدادا متناميا لدى الكثير من المصريين للتعبير عن الغضب والاحباط من إسرائيل بسبب تعاملها مع الفلسطينيين بعد عقود من العلاقات الرسمية بين مصر وإسرائيل.

وأطلقت الشرطة المصرية أعيرة نارية في الهواء والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين أشعلوا النار في إطارات بالشارع وأضرموا النيران في سيارتين على الاقل بالقرب من السفارة التي تقع في أدوار عليا من مبنى سكني يطل على النيل.

وأفادت مصادر طبية بأن متظاهرين اثنين قتلا ورأى مراسل رويترز جثة في مستشفى وتحدث تقرير طبي عن وجود ثقب في الصدر.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية عن وزارة الصحة قولها إن 837 شخصا أصيبوا في الاحتجاجات أمام السفارة وعند مبنى مديرية أمن الجيزة المجاور ونقل أكثر من 200 إلى المستشفى. وأضافت أن شخصا توفي بعد إصابته بأزمة قلبية.   يتبع