وفاة فلسطيني اصيب في اشتباكات مع قوات إسرائيلية امس

Sat Dec 10, 2011 11:07am GMT
 

القدس 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت متحدثة باسم مستشفى ومنظمو احتجاج ان متظاهرا فلسطينيا اصابه جنود اسرائيليون في الضفة الغربية توفي متأثرا بجراحه اليوم السبت.

واصيب مصطفى التميمي في راسه خلال مظاهرة امس الجمعة في قرية النبي صالح احتجاجا على الجدار الإسرائيلي الذي يشيد في الضفة الغربية. وقال منظمون انه اصيب بقنبلة غاز مسيلة للدموع اطلقها جنود اسرائيليون.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي ان المحتجين "رشقوا قوات الامن (الإسرائيلية) بالحجارة وردت القوات بادوات مكافحة الشغب" وانه يجري التحقيق في الحادث.

وقالت المتحدثة ان التميمي كان يعالج في مستشفى بوسط إسرائيل حيث توفى في وقت مبكر من صباح اليوم.

وتتكرر الاشتباكات بين قوات الامن ورماة الحجارة كل اسبوع في نقاط ساخنة محددة على طول الجدار الذي يقول فلسطينيون انه يهدف للاستيلاء على اراض.

وبدأت إسرائيل في بناء الجدار العازل عام 2002 في اعقاب موجة من التفجيرات الانتحارية الفلسطينية في مدنها.

وفي عام 2004 قالت محكمة العدل الدولية في لاهاي ان الجدار غير قانوني مشيرة لمساره داخل اراض احتلتها القوات الاسرائيلية في حرب 1967 .

ه ل-ع ش (سيس)