عباس يمضي في سعيه لطلب العضوية الكاملة لفلسطين بالأمم المتحدة

Tue Sep 20, 2011 10:59am GMT
 

(لاضافة تصريحات وتفاصيل وخلفية)

من علي صوافطة وجون آيريش

الامم المتحدة 20 سبتمبر أيلول (رويترز) -أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون يوم الاثنين انه سيمضي قدما في خططه للمطالبة بعضوية كاملة لدولة فلسطين في المنظمة الدولية وهو ما قد يؤدي الى مواجهة يمكن ان تؤثر على دبلوماسية الشرق الاوسط لعقود قادمة.

وتقول الولايات المتحدة وإسرائيل ان الدولة الفلسطينية يجب ان تنشأ من خلال محادثات السلام بين الفلسطينيين واسرائيل وهو ما سيستحيل اذا أعلن الفلسطينيون دولتهم من جانب واحد. وأعلنت واشنطن انها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد الطلب الفلسطيني في مجلس الامن.

ويقول الفلسطينيون ان محادثات السلام مع اسرائيل التي ترعاها الولايات المتحدة انهارت ويرجع ذلك جزئيا الى اصرار اسرائيل على استمرار البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة وهو ما لم يترك لهم خيارا سوى طلب اعتراف المنظمة الدولية بدولتهم دون انتظار لموافقة اسرائيل.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم عباس ان الرئيس الفلسطيني اجتمع مع بان في مقر الامم المتحدة وأكد له مجددا انه سيمضي في طلب اجراء تصويت في مجلس الامن يوم الجمعة على طلب عضوية فلسطين في الامم المتحدة.

وصرح الان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي بأن الدبلوماسيين مازالوا يأملون تفادي حدوث أزمة. وقال لراديو أوروبا 1 ان التصويت يوم الجمعة غير مرجح وهو ما يعطي الدبلوماسيين فسحة من الوقت لاستئناف محادثات السلام.

وقال جوبيه "هناك اجراء متبع للتعامل مع مثل هذه القضايا ويمكن ان يستغرق بضعة أيام او أسابيع وهو ما يعني وجود فسحة من الوقت لمبادرات أخرى. نأمل ان نجد طريقة لاقناع كل الاطراف المعنية بالعودة الى طاولة المحادثات وباسلوب جاد."

وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم الامم المتحدة ان بان أبلغ عباس انه سيقدم اي طلب يعرض عليه الى مجلس الامن ودعا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى استئناف المفاوضات "من خلال اطار عمل شرعي ومتوازن."   يتبع