حكومة الوفاق الوطني تؤدي اليمين ومقتل جندي في العاصمة اليمنية

Sat Dec 10, 2011 11:53am GMT
 

(لإضافة اداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية)

صنعاء 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - عقدت حكومة الوفاق الوطني الجديدة في اليمن -التي تشكلت لمحاولة تفادي حرب أهلية- أول اجتماع لها اليوم السبت بعد ساعات من مقتل جندي في اشتباكات بين قوات حكومية وقوات معارضة للرئيس علي عبد الله صالح.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي نقل إليه صالح سلطاته بموجب اتفاق توسطت فيه الدول الخليجية المجاورة لليمن رأس اجتماع الحكومة الجديدة وتضم اعضاء من المعارضة.

وتواجه الحكومة التي أدت اليمين الدستورية اليوم السبت مجموعة من التحديات من بينها حركة انفصالية في الجنوب وتمرد في الشمال إلى جانب الجناح الاقليمي لتنظيم القاعدة والذي استغل الاضطرابات لتعزيز موطئ قدمه في اليمن.

وذكرت وزارة الدفاع اليمنية ان جنديا قتل في اشتباكات بين قوات حكومية وقوات معارضة للرئيس صالح في شوارع العاصمة صنعاء في ساعة متأخرة من مساء أمس.

والاشتباكات التي جرت بالقرب من مبان حكومية ومقر صادق الاحمر غريم صالح وتحت امرته عدد كبير من القوات احدث تحد لخطة نقل السلطة التي ابرمت بعد عشرة اشهر من الاحتجاجات ضد صالح.

واتهمت وزارة الدفاع على موقعها على شبكة الانترنت قبيلة الاحمر بشن هجمات على حي الحصبة بشمال العاصمة بهدف اخراج الجهود الرامية لاقرار الامن والاستقرار في العاصمة وغيرها من المناطق عن مسارها.

وبدورها اتهمت المعارضة قوات من الحرس الجمهوري التي يقودها ابن صالح بانتهاك الهدنة واطلاق قذائف مدفعية على أحياء بشمال العاصمة اليوم السبت مما ادى لاصابة شخص واحد على الاقل.

وأمس الجمعة قال مسؤول إن القوات الموالية لصالح ومسلحي المعارضة ينسحبون من شوارع مدينة تعز مما ادى الى تخفيف العنف الذي هدد بتدمير حل سياسي لشهور من الاضطرابات.   يتبع