أربعة انتحاريين يهاجمون مكتبا حكوميا في شرق أفغانستان

Tue Jan 10, 2012 12:04pm GMT
 

خوست (أفغانستان) 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت السلطات الأفغانية إن الشرطة قتلت ثلاثة أفراد يشتبه في انهم انتحاريون في شرق أفغانستان المضطرب اليوم الثلاثاء بعد أن اقتحم مهاجمون مبنى حكوميا وإن معركة بالأسلحة النارية مستمرة مع مهاجم رابع.

وقالت وزارة الداخلية إن شرطيين قتلا في المعركة. وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في إقليم بكتيكا المتاخم لباكستان.

واستهدف المسلحون الأربعة الذين كان معهم عبوات ناسفة صغيرة مربوطة حول أجسامهم ويحملون قاذفات صواريخ مكتب الاتصالات الحكومي قرب منزل محافظ بكتيكا محب الله صميم.

وقال صميم لرويترز "قتل شرطي وتندلع النيران في جزء من مبنى الاتصالات" مضيفا ان المسلح الرابع "ما زال يقاوم".

وأضاف أن أفرادا من قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) تقدم الدعم الجوي.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان في بيان أرسل بالبريد الالكتروني إن مقاتلي الحركة احتلوا مبنى الاتصالات وقتلوا أمريكيين لكن طالبان كثيرا ما تبالغ في العمليات التي تقوم بها أو الخسائر البشرية التي توقعها.

وشهد شرق أفغانستان عنفا متزايدا في السنوات القليلة الماضية واستغل مسلحون انحدار الأرض التي تكثر بها الغابات والحدود الباكستانية لاطلاق هجمات ثم العودة إلى أماكن خارجة عن نطاق سيطرة قوات حلف الاطلسي أو القوات الأفغانية.

وعلى الرغم من وجود أكثر من 100 ألف جندي أجنبي ما زال العنف في أنحاء أفغانستان يسجل أعلى مستوياته منذ الإطاحة بطالبان عام 2001 طبقا لتقديرات الأمم المتحدة.

د م-ع ش (سيس)