حلف الأطلسي ينفي الطلب من القوات الليبية الانسحاب من بني وليد

Sat Sep 10, 2011 12:39pm GMT
 

(لاضافة خلفية عن الاوضاع في بني وليد)

بروكسل 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول من حلف شمال الأطلسي إن الحلف ينفي تقارير اعلامية بثت اليوم السبت بأنه طلب من القوات الموالية للمجلس الوطني الانتقالي الليبي الانسحاب من بلدة بني وليد استعدادا لشنه هجمات جوية.

وتابع لرويترز "لم يتصل الحلف بقوات المجلس الانتقالي ليطلب منهم الانسحاب من مواقع في بني وليد. لم نتصل بهم. ليست لدينا اتصالات بقوات المجلس الوطني الانتقالي."

وكانت قناة الجزيرة الفضائية قد بثت خبرا لم تذكر مصدره يفيد بأن الحلف أصدر مثل هذا التحذير لقوات المعارضة الليبية.

ولكن القوات الموالية للمجلس الانتقالي بدأت تنسحب من بلدة بني وليد قائلة إنها تتوقع أن يشن حلف الأطلسي ضربات جوية.

وقال المقاتل عبد الملا محمد وهو ينسحب بشاحنته من البلدة التي تسيطر عليها قوات العقيد معمر القذافي "طلب منا القادة الميدانيون الانسحاب لأن حلف الأطلسي سيقصف قريبا."

وتابع مقاتلون آخرون وهو ينسحبون أيضا إنهم يتوقعون ضربة من حلف شمال الأطلسي. ورأى مراسل من رويترز عشرات المركبات تنسحب من البلدة.

ويكافح معارضون ليبيون قوات موالية للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي للسيطرة على البلدة الصحراوية وهي من بين المعاقل المتبقية للقذافي.

وقال مصدر في المجلس بطرابلس إن مقاتلين مناهضين للقذافي ينسقون مع الحلف بشأن بني وليد لكنه لم يسمع بأمر تحذير وجهه الحلف للانسحاب من البلدة.   يتبع