زيباري يحث السوريين على تنفيذ مبادرة الجامعة العربية لتجنب التدويل

Sat Dec 10, 2011 12:55pm GMT
 

من وليد ابراهيم

بغداد 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي ان لجوء الجامعة العربية الى العراق لحلحلة الازمة السورية جاء بعد وصول مبادرة الجامعة الى "طريق مسدود" مؤكدا ان العراق سيحاول اقناع القيادة السورية بقبول المبادرة قبل فوات الاوان لان البديل سيكون تدويل الازمة.

وشجع زيباري القيادة السورية على قبول وتنفيذ المبادرة العربية قائلا ان مثل هذا التصرف سيكون مفيدا للسوريين وخصوصا مع عدم وجود تبلور لموقف دولي وبعكسه فان بدايات السنة القادمة ستكون حاسمة للقضية السورية.

وقال زيباري في لقاء مع قناة تلفزيون العراقية الرسمية "المبادرة العربية تجاه سوريا وصلت الى طريق مسدود... والى مداها النهائي."

وزار نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية العراق يوم الخميس والتقى برئيس الحكومة والقيادات العراقية. وقال العربي ان زيارته هي للبحث في امكانية ان تقوم الحكومة العراقية باستثمار علاقتها مع سوريا لدعم وانجاح مبادرة الجامعة العربية.

وقال زيباري في المقابلة ان العراق لديه علاقات طيبة مع القيادة السورية واتصالات مع اطراف من المعارضة السورية تساعده على القيام بمثل هذا الدور. واشار إلى ان العراق سيقوم "باتصالات حقيقية" مع المعارضة لحثهم على قبول اتفاق سلمي يفضي الى حل الازمة السورية كما قال ان العراق سيحاول اقناع القيادة السورية بضرورة انها العنف والبدء باجراءات اصلاحات.

ورفض زيباري تسمية قوى المعارضة التي لدى العراق اتصالات معها لكنه قال انها من الداخل والخارج وانها "قيادات حقيقية".

واضاف "الاتصالات موجودة لكننا سننفتح عليها اكثر... وردودهم ايجابية."

وكان العراق تحفظ على العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الجامعة العربية على سوريا مؤخرا. وصوت العراق ايضا ضد قرار الجامعة بتعليق المشاركة السورية في اجتماعات الجامعة.   يتبع