الجامعة العربية ترفض تعديلات سورية على بعثة المراقبين إلى دمشق

Sun Nov 20, 2011 12:49pm GMT
 

(إضافة تفاصيل عن الرفض)

القاهرة 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن جامعة الدول العربية رفضت التعديلات التي اقترحت سوريا إدخالها على خطط ارسال بعثة مراقبين إلى دمشق.

وأضافت اليوم الأحد أن الجامعة رفضت طلب سوريا من خلال رسالة من نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية إلى وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وتريد الجامعة العربية ارسال بعثة مراقبين من 500 شخص إلى سوريا لتقييم الوضع هناك حيث يشن الجيش حملة على المحتجين على حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

ونقلت وكالة انباء الشرق الأوسط عن الخطاب قوله "الإضافات التي اقترح الجانب السوري إدخالها على وثيقة البروتوكول تمس جوهر الوثيقة وتغير بشكل جذري طبيعة مهمة البعثة."

وكانت الجامعة العربية أمهلت دمشق ثلاثة أيام اعتبارا من اجتماع عقد في 16 نوفمبر تشرين الثاني للالتزام باتفاق لسحب قوات الجيش من مدن مضطربة وبدء محادثات بين الحكومة والمعارضة. وشملت الخطة إرسال فريق مراقبة إلى سوريا.

وقالت الجامعة العربية في بيان إنها ملتزمة بحل عربي للعنف الدائر في سوريا وإنها تعمل على إنهاء قمع المدنيين في سوريا.

وقال مصدر في الجامعة إن زيارة البعثة أصبحت محل شك الآن لأنها لا يمكن ان تتم قبل أن توقع الحكومة السورية على بروتوكول مع الجامعة.

وحددت الجامعة المهلة التي انتهت أمس السبت لسوريا للالتزام بخطة سلام تتضمن سحب الجيش من المناطق المحيطة بالمدن والبلدات وهددت بفرض عقوبات في حالة عدم وقف الأسد للعنف.   يتبع