السعودية تحكم على امرأة بالسجن 15 عاما لتمويلها القاعدة

Sun Oct 30, 2011 1:39pm GMT
 

دبي 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت صحيفة الحياة اليومية اليوم الأحد إن محكمة سعودية قضت بالسجن 15 عاما على امرأة سعودية لإرسالها مليون ريال (267 ألف دولار) إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وقالت محكمة أمنية خاصة في حكمها إن السعودية التي لم يذكر اسمها ظلت على اتصال مع أعضاء من القاعدة في اليمن وأفغانستان وعملت كوسيط بين أعضاء التنظيم وقدمت له يد العون.

وقالت صحيفة الحياة عن وقائع محاكمة لم يسمح إلا لبعض وسائل الإعلام المحلية بحضورها إن المرأة أدينت "بتكفيرها للدولة وإيوائها لبعض المطلوبين أمنيا وتحريضها على الأعمال الإرهابية التي تشهدها المملكة."

كما منعت المحكمة في الرياض المرأة من السفر إلى الخارج لمدة 15 عاما بعد الإفراج عنها.

وأضافت الصحيفة أن محامي المرأة رفض الحكم وقال إنه يعتزم استئنافه خلال الأيام الثلاثين القادمة.

وكانت المرأة تستخدم أيضا أحد ممتلكاتها كمخزن لطبع بطاقات الهوية المزورة للشبان الذين يريدون الانضمام للمتشددين في العراق.

وقالت الصحيفة إنه بعد اكتشافها ان قوات الأمن كشفت امرها فرت جنوبا في اتجاه الحدود مع اليمن قبل اعتقالها.

ويشهد اليمن احتجاجات مستمرة منذ تسعة أشهر تطالب بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ نحو 33 عاما. وأدى رفض صالح التنحي إلى جعل البلاد على حافة الحرب الأهلية.

ويساور المملكة العربية السعودية القلق من أن يستغل تنظيم القاعدة الفراع الأمني في اليمن لتوسيع أنشطته. وشن تنظيم القاعدة من قبل هجمات فاشلة من اليمن على السعودية والولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن من بين من كانت المرأة المدانة تتصل بهم عضوا في تنظيم القاعدة مقيم في اليمن وهو بين عشرات من المتشددين الذين تريد وزارة الداخلية السعودية القبض عليهم لاتهامات بالإرهاب.

د م-ع ش (سيس)