قوات حفظ السلام في الصومال تسيطر على منطقة بالعاصمة

Mon Oct 10, 2011 1:41pm GMT
 

من عبدي شيخ

مقديشو 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال متحدث باسم قوة حفظ السلام في الصومال اليوم الاثنين إن القوات التابعة للاتحاد الافريقي وقوات تابعة للحكومة الصومالية أخرجت مسلحين من حركة الشباب المتشددة من احدى المناطق المحدودة في العاصمة مقديشو التي ما زالت تحت سيطرة المتشددين.

وقال سكان إن قذائف المدفعية من كلا الجانبين سقطت على منطقة هوريوا وهي إحدى ضاحيتين في شمال مقديشو لا تخضع لسيطرة الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة.

وقال بادي انكدوندا وهو متحدث باسم قوة الاتحاد الافريقي لرويترز "سيطرنا على منطقة هوريوا بعد عملية مشتركة بين الحكومة وقوات حفظ السلام صباح اليوم."

وأضاف "نريد دفع الشباب لمنطقة خارج نطاق قذائف المورتر... بحيث لا تصل قذائف المورتر التي يطلقونها إلى سكان مقديشو."

وقال بعض السكان إن مناطق في هوريوا ما زالت تحت سيطرة حركة الشباب لكن أغلب المناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

وقالت قوة حفظ السلام إن أحدث موجة من القتال في هوريوا وأجزاء من منطقة كاران المجاورة جاءت بعد قصف مستمر من حركة الشباب في المنطقة الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل عشرة مدنيين.

وضربت بعض قذائف المورتر التي قال سكان إن الجانبين تبادلاها مستشفى للأطفال للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر مما أسفر عن مقتل عامل وأجبر بعض العاملين على إخلاء المركز الطبي.

وقال أحمد محمد إبراهيم مدير مستشفى الاطفال وهو مقيم في العاصمة الكينية نيروبي "لا يمكن للمستشفى العمل في الوقت الحالي. أصبحت هذه المنطقة ساحة معارك."

وقال الميجر جنرال فريد موجيشا قائم قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي لرويترز في الأسبوع الماضي إن قواته يمكن أن تطرد المسلحين من مقديشو خلال ستة أشهر إذا تم تعزيز حجم القوات بواقع الثلث ليصل قوامها إلى 12 ألف فرد.

د م-ع ش (سيس)