مؤتمر لندن يسعى إلى التعاون الدولي في مجال الانترنت

Tue Nov 1, 2011 7:43am GMT
 

لندن أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يتجمع وزراء ومديرو شركات التكنولوجيا ونشطاء الانترنت من أنحاء العالم في لندن اليوم الثلاثاء لبحث كيفية مواجهة المخاطر الأمنية والجريمة على الانترنت دون خنق الفرص الاقتصادية أو حرية التعبير.

وسيبحث مؤتمر لندن حول الانترنت سبل زيادة التعاون الدولي في تناول قضايا مرتبطة بالتوسع السريع للانترنت في الوقت الذي تطالب فيه الاقتصادات سريعة النمو الحكومات بأن يكون لها تحكم أكبر في تنظيمها.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج الذي يرأس الاجتماع "من أكبر التحديات التي نواجهها كيفية ضمان تمكننا جميعا من جني ثمار انترنت آمن للأجيال القادمة."

وأضاف "لابد أن يكون هذا سعيا جماعيا تشترك فيه كل الأطراف المعنية في الفضاء الالكتروني."

ومن المتوقع حضور ممثلين من الصين وروسيا والهند في المؤتمر وكذلك شخصيات بارزة في مجال التكنولوجيا مثل جيمي ويلز مؤسس ويكيبيديا وجوانا شيلدز وهي مسؤولة كبيرة في فيسبوك.

وليس من المتوقع التوصل إلى اتفاق فوري خلال المؤتمر الذي يستمر يومين لكن مسؤولين بريطانيين يأملون أن يحدد جدول أعمال لمباحثات في المستقبل.

وستتناول جلسة مغلقة بالمؤتمر الجانب الذي لاقى أغلب الاهتمام في توسع الانترنت وهو المخاطر على الأمن الدولي.

إذ شهد العام الماضي زيادة كبيرة في هجمات الانترنت المعلن عنها وكثيرا ما ارتبط ذلك بحكومات من محاولات لسرقة بيانات من صندوق النقد الدولي وغيره من المؤسسات وكثيرا ما كان يلقى باللوم في ذلك على الصين إلى الفيروس ستاكس نت الذي أصاب برنامج إيران النووي وقيل إن له صلة باسرائيل والولايات المتحدة.

وفي حين أن دولا غربية يساورها القلق إزاء سرقة حقوق الملكية الفكرية واختراق المواقع فإن دولا ذات حكم شمولي مثل الصين وروسيا يزعجها دور الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في الاحتجاجات التي اجتاحت العالم العربي هذا العام.

د م-ع ش (من)