مقتل عالم نووي في تفجير بإيران واتهامات لاسرائيل

Wed Jan 11, 2012 8:48am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

طهران 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قتل عالم نووي ايراني في انفجار قنبلة ثبتها في سيارته شخص يقود دراجة نارية في طهران اليوم الأربعاء وأنحى مسؤول محلي باللائمة على اسرائيل في الهجوم الذي يشبه هجمات استهدفت علماء نوويين منذ عام تقريبا.

وذكرت وكالة فارس للأنباء أن القتيل يدعى مصطفى أحمدي روشان (32 عاما) وهو خريج احدى الجامعات المتخصصة في صناعة النفط. وقالت إنه كان مشرفا على قسم بمنشأة نطنز الإيرانية لتخصيب اليورانيوم. وقالت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية إنها ستصدر بيانا بعد قليل.

ونقلت وكالة فارس عن نائب حاكم طهران سفر علي براتلو قوله "كانت القنبلة مغناطيسية ومن نفس نوع القنابل التي استخدمت من قبل في اغتيال علماء وهو عمل من صنع الصهاينة (الإسرائيليين)."

وأبلغ شهود رويترز أنهم شاهدوا شخصين على دراجة نارية يثبتون القنبلة في السيارة. وتابعوا أن إضافة إلى الشخص الذي لقي حتفه في السيارة قتل أحد المارة أيضا في الانفجار. وذكروا أن شخصا آخر كان في السيارة أصيب بجروح بالغة.

وأسفر تفجيران في نفس اليوم بطهران في نوفمبر تشرين الثاني 2010 عن مقتل عالم نووي وإصابة آخر.

وأنحت ايران حينذاك باللائمة على المخابرات البريطانية والأمريكية في الهجومين اللذين قالت إنهما استهدفا اغتيال شخصيات مهمة تعمل بالبرنامج النووي الإيراني.

وتنفي ايران وجود بعد عسكري لبرنامجها النووي كما يشتبه الغرب قائلة إن اغراضه سلمية بحتة.

ولم يرد تعليق فوري من مسؤولين اسرائيليين. وتحجم اسرائيل دائما عن التعقيب على هذه النوعية من التفجيرات في ايران.   يتبع