فيتنام تمنع مظاهرات مناهضة للصين وتحتجز كثيرين

Sun Aug 21, 2011 8:43am GMT
 

هانوي 21 أغسطس اب (رويترز) - احتجزت الشرطة الفيتنامية العشرات من الذين شاركوا في تجمع حاشد مناهض للصين في هانوي اليوم الأحد مخالفين بذلك أمر الحكومة بإنهاء سلسلة من المظاهرات التي امتدت لثلاثة أشهر وسببت حالة من التوتر لدى السلطات.

وقال شاهد إن أفرادا من الشرطة يرتدون الزي المدني أجبروا نحو 40 متظاهرا على ركوب حافلتين عموميتين غادرتا المكان خلال دقائق من بداية المظاهرة. وقال مدون كان يتابع المظاهرات ويدون يومياتها ولديه اتصالات مع المحتجين إن حافلة واحدة على الأقل غادرت المكان وبها 19 شخصا.

وكان هذا التجمع الحادي عشر المناهض للصين في سلسلة غير مسبوقة من الاحتجاجات العامة التي تحدث كل يوم أحد تقريبا منذ أوائل يونيو حزيران ضد ما تعتبره فيتنام انتهاكات الصين لسيادة البلاد في بحر الصين الجنوبي.

وقال فيل روبرتسون نائب رئيس هيومان رايتس ووتش في اسيا "نحن قلقون للغاية من اعتقال الشرطة للمحتجين وندعو إلى الإفراج عنهم على الفور."

وأضاف "للأسف اتضحت مبالغة السلطات من تجاوز عدد أفراد الشرطة أعداد المحتجين وممارساتهم العدوانية لمنع التجمع من التقدم. هؤلاء المحتجون لم يرتكبوا خطأ.. يجب أن تفرج عنهم الشرطة دون شروط."

وأصدرت حكومة مدينة هانوي يوم الخميس أمرا لإنهاء "التجمعات والمظاهرات والمسيرات التلقائية" وهددت باتخاذ "الإجراءات اللازمة" ضد من يتحدى هذا الأمر.

وردا على ذلك كتب 25 من المفكرين وغيرهم من الشخصيات البارزة الذين لهم صلة بالمظاهرات التماسا إلى لجنة هانوي الشعبية يقولون إن هذا الأمر غير دستوري. ونشر هذا الخطاب على الانترنت.

وبدأت المظاهرات المناهضة للصين بعد أن أعلنت حكومة فيتنام في أواخر مايو ايار أن سفن دورية صينية اعترضت طريق سفينة فيتنامية للمسح الزلزالي كانت تعمل في المياه الفيتنامية.

وإلى جانب فيتنام والصين هناك دول أخرى هي بروناي وماليزيا وتايوان والفلبين تتنازع على أجزاء من بحر الصين الجنوبي.

د م-ع ش (سيس)