كوريا الجنوبية تسمح لشركاتها باستئناف العمل في الشمال

Tue Oct 11, 2011 9:30am GMT
 

سول 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إنها ستسمح بأن تستأنف 120 شركة من شركاتها البناء في منطقة صناعية مشتركة مع كوريا الشمالية فيما يمثل علامة جديدة على انحسار التوتر بين البلدين.

وقالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إن البناء في خمسة مصانع يمكن أن يستأنف وإن العمل في بناء سبعة مصانع جديدة يمكن أن يبدأ وذلك بعد مرور 17 شهرا على توقف هذه الأنشطة احتجاجا على هجوم قالت كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية شنته على إحدى سفنها.

ويعمل نحو 46 ألف عامل كوري شمالي في شركات كورية جنوبية تعمل في منطقة كايسونج الصناعية وتنتج الملابس والأدوات المنزلية والساعات مستفيدة من العمالة والمستلزمات الأرخص.

وتتهم كوريا الجنوبية كوريا الشمالية بإطلاق طوربيد أغرق إحدى سفنها الحربية في مارس آذار من العام الماضي مما أسفر عن مقتل 46 بحارا وهو ما ينفيه الشمال.

وقطع الرئيس الجنوبي لي ميونج باك كل الروابط تقريبا مع الشمال بعد أن خلص فريق خبراء دولي يقوده الجيش الجنوبي إلى أن الشمال مسؤول عن الهجوم. وفي وقت لاحق من العام زادت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية لأعلى مستوياتها في 20 عاما بعد أن قصف الشمال جزيرة جنوبية.

وفي الآونة الأخيرة أجرت حكومة لي اتصالات مع الشمال في حوار يهدف إلى استئناف المحادثات الدولية المتعثرة بشأن إنهاء برنامج الأسلحة النووي لكوريا الشمالية مقابل تلقيها معونات اقتصادية واعترافا دبلوماسيا. وفي أواخر سبتمبر أيلول زار رئيس حزبه منطقة كايسونج القريبة من الحدود الخاضعة لحراسة مكثفة.

أ ح - ع ش (سيس)