الأمم المتحدة تتوصل لاتفاق مناخي جديد ومنتقدون يرون المكاسب متواضعة

Sun Dec 11, 2011 10:10am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من نينا تشستني وجون هرسكوفيتيز)

دربان 11 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - وافق مؤتمر الامم المتحدة بشأن التغير المناخي اليوم الاحد على اتفاقات ستجبر لاول مرة اكبر الدول المتسببة في التلوث على التحرك لابطاء وتيرة ارتفاع درجة حرارة الارض.

ومددت الاتفاقات مدة سريان بروتوكول كيوتو وهو الاتفاق العالمي الوحيد الذي يفرض خفض انبعاثات الكربون كما أقرت صيغة صندوق لمساعدة الدول الفقيرة في التعامل مع التغير المناخي وحددت مسارا لوضع اتفاق ملزم قانونيا بشأن خفض الانبعاثات.

وتفادى التوصل إلى مجموعة الاتفاقات والذي تم في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد انهيار المحادثات وجنب جنوب افريقيا التي تستضيف المؤتمر الحرج اذ تعرض إشرافها على المفاوضات التي استمرت أسبوعين لانتقادات من الدول الغنية والفقيرة على حد سواء.

وقالت وزيرة خارجية جنوب افريقيا التي ترأس المحادثات "جئنا الى هنا بالخطة (أ) وأنهينا هذا الاجتماع بالخطة (أ) لانقاذ الكوكب من اجل مستقبل اطفالنا واحفادنا."

ومضت تقول في ختام مؤتمر دربان وهو الأطول في تاريخ مفاوضات المناخ التي تشرف عليها الأمم المتحدة منذ عقدين "صنعنا تاريخا."

واتفق المندوبون على بدء العمل العام القادم على معاهدة جديدة ملزمة قانونيا لخفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري تحسم بحلول عام 2015 ويبدأ سريانها بحلول عام 2020 .

وقال وزير الطاقة والتغير المناخي البريطاني كريس هيون إن النتيجة تمثل "نجاحا كبيرا للدبلوماسية الأوروبية."   يتبع