الملك عبد الله عاهل الأردن يصل الى الضفة الغربية

Mon Nov 21, 2011 10:42am GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وصل الملك عبد الله عاهل الأردن الى رام الله اليوم الاثنين في زيارة نادرة للضفة الغربية المحتلة فيما يسعى الفلسطينيون الى الحصول على اعتراف بدولتهم في منطقة تواجه فيها سوريا تهديدا بحرب أهلية وتعاني مصر من اضطرابات متزايدة.

وتوجه الملك عبد الله الذي ينتقد جمود عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين بطائرة هليكوبتر من عمان الى رام الله لإجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وهذه هي اول زيارة يقوم بها للضفة الغربية منذ عام 2000 حين كان الرئيس الراحل ياسر عرفات سلف عباس رئيس السلطة الفلسطينية دون منازع. على النقيض يواجه عباس تحديا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال مسؤول في الديوان الملكي الأردني لرويترز امس الأحد إن الزيارة تأتي في سياق دعم الأردن للسلطة والشعب الفلسطينيين للحصول على الحقوق الوطنية الفلسطينية ودولة مستقلة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن الملك عبد الله وعباس سيبحثان الأوضاع في المنطقة.

ويشترك الأردن في حدوده مع سوريا وقد دعا الملك عبد الله الرئيس السوري بشار الأسد الى وقف حملته على معارضيه والتنحي تفاديا لمزيد من سفك الدماء.

واستقبل عباس امس الأحد المبعوث الامريكي وليام بيرنز الذي من المقرر أن يجري محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس غدا الاثنين.

وتعمل إدارة الرئيس الامريكي باراك اوباما لسد الطريق أمام محاولة الفلسطينيين تجاوز اسرائيل عبر التقدم مباشرة للحصول على العضوية الكاملة في الامم المتحدة. كما انتقدت واشنطن اسرائيل بسبب التوسع في النشاط الاستيطاني بالضفة الغربية.   يتبع