اسبانيا تقول إنها تدعم سعي الفلسطينيين للاعتراف بدولتهم

Sun Aug 21, 2011 11:12am GMT
 

مدريد 21 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الاسبانية ترينيداد خيمينيث إن اسبانيا تتمنى أن يسفر اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في الثاني من سبتمبر أيلول عن تقدم نحو اعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقالت في مقابلة مع صحيفة الباييس نشرت اليوم الأحد "هناك شعور بأن الوقت حان لاتخاذ خطوة لإعطاء الفلسطينيين الأمل في أن من الممكن أن يصبح قيام دولة حقيقة."

وأضافت "يجب أن نعطيهم إشارتنا لأنه إذا لم نفعل فإن هذا من الممكن ان يسبب إحباطا بالغا للشعب الفلسطيني."

ويأتي اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في سوبوت ببولندا قبل اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق من سبتمبر حيث يسعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى تحديث وضع الفلسطينيين لكن من غير المرجح أن يحصل على عضوية كاملة لبلاده في الأمم المتحدة.

ومن الأرجح أن يجري تحديث وضع الأراضي الفلسطينية من وضع المراقب حاليا إلى دولة غير عضو. ولن يتطلب هذا موافقة من مجلس الامن ويرفع مكانة الفلسطينيين في الأمم المتحدة إلى مكانة مساوية للفاتيكان.

د م-ع ش (سيس)