رئيس قرغيزستان المنتخب يريد إغلاق قاعدة جوية أمريكية

Tue Nov 1, 2011 11:31am GMT
 

من روبن باكستون

بشكك أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس قرغيزستان المنتخب اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة يتعين أن تترك قاعدتها العسكرية الجوية في وسط البلاد عندما تنتهي مدة استئجارها في عام 2014 وهو العام نفسه المقرر أن يسحب فيه حلف شمال الأطلسي قواته من أفغانستان.

وقال ألمظ بك اتامباييف رئيس الوزراء الموالي لروسيا الذي فاز في انتخابات الرئاسة يوم الأحد الماضي إن قرغيزستان ستحترم اتفاقها القائم لكنه لا يعتزم تجديد تأجير القاعدة.

وقال "عندما عينت رئيسا للوزراء العام الماضي ومرة أخرى هذا العام حذرت العاملين والقادة في السفارة الأمريكية والممثلين الزائرين أنه بحلول عام 2014 وتماشيا مع التزامنا يتعين على الولايات المتحدة ترك القاعدة."

ويستخدم الجيش الأمريكي قاعدة ماناس كطريق امداد للحرب في افغانستان. والقاعدة قريبة من مطار قرغيزستان الدولي الذي يطلق عليه كذلك مطار ماناس ويقع خارج العاصمة بشكك.

وتستضيف قرغيزستان غير المطلة على بحار وهي جمهورية سوفيتية سابقة يبلغ عدد سكانها 5.5 مليون نسمة قاعدة جوية عسكرية روسية كذلك. وتشعر واشنطن وموسكو بالقلق من احتمال انتشار التشدد الإسلامي مع سحب القوات من افغانستان القريبة.

ومن المقرر عودة جميع القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي إلى بلادها بنهاية عام 2014 . ويحد ارتفاع تكاليف الحرب وقلق الرأي العام منها بدرجة كبيرة من فرص وجود قوات اجنبية مقاتلة بأعداد كبيرة بعد هذا التاريخ.

وسيسعد إغلاق القاعدة الأمريكية بالتأكيد الكرملين الذي يعتبر اسيا الوسطى منطقة نفوذه.

ل ص-ع ش (سيس)