1 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 12:28 / بعد 6 أعوام

رئيس بلدية طهران يتخذ إجراءات قانونية ضد السفارة البريطانية

(لتوضيح انها السفارة البريطانية وليست الأمريكية في الفقرة الأولى)

من هشام كالانتاري

طهران أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بدأ رئيس بلدية طهران إجراءات قانونية ضد السفارة البريطانية التي يتهمها بتدمير حديقة للسفارة في العاصمة الإيرانية في أحدث نزاع في علاقة متوترة مع لندن.

وأكد متحدث باسم الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء أن القضاء يحقق في اتهام رئيس البلدية محمد باقر قاليباف للسفارة بأن 300 شجرة قطعت أو أحرقت في أحد مجمعي السفارة بالعاصمة الإيرانية.

ونفت السفارة هذا الاتهام وقالت إن أعمال تمديد شبكة المترو أثرت على إمدادات الماء مما أدى إلى هلاك 31 شجرة.

وقال قاليباف الذي يعتبره محللون مرشحا قويا للرئاسة الإيرانية في المستقبل للصحف الإيرانية إن تجاهل بريطانيا للبيئة في المجمع بحي قلهك في طهران مثال على عدائها التاريخي لإيران.

ونقلت صحيفة آرمان اليومية عنه قوله "أكثر القضايا قتامة في ذاكرة تاريخ الشعب الإيراني متعلقة ببريطانيا" مضيفا أن سلوكها العدواني "يتضح في مجمع قلهك."

ولم يحدد أي الأحداث التاريخية التي يشير إليها لكن الكثير من الإيرانيين يلقون باللوم في كثير من متاعبهم على بريطانيا وفي بعض الأحيان يشيرون إليها بالقول "الشيطان الأصغر" مقارنة مع "الشيطان الأكبر" أي الولايات المتحدة التي لا تربطها علاقات دبلوماسية بإيران.

واستاء الكثيرون من الإيرانيين من بريطانيا بسبب الطريقة التي استغلت بها ثروتها النفطية في اوائل القرن العشرين وتأييد انقلاب عسكري دعمته الولايات المتحدة عام 1953 والتواطؤ المزعوم مع محتجين مناهضين للحكومة بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع على نتائجها في 2009 والتي أعيد فيها انتخاب احمدي نجاد.

ونفت السفارة البريطانية تدمير أي اشجار.

وقالت في بيان "تتعامل السفارة مع مسؤولياتها البيئية لكلا المجمعين بجدية بالغة وتم ضخ قدر كبير من الاستثمار في كلا المجمعين خلال السنوات الثلاث الماضية لضمان الرعاية السليمة لهذه المساحات الخضراء المهمة."

وجاءت الاتهامات بعد أيام فقط من وصول سفير بريطاني جديد إلى طهران بعد غياب للسفير دام نحو ثمانية أشهر ثار خلاله جدل بين الساسة الإيرانيين دون نجاح لخفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع بريطانيا.

ودعمت بريطانيا بشكل متزايد فرض عقوبات على إيران بسبب تاريخ حقوق الإنسان بها والبرنامج النووي الذي يخشى العديد من الدول أن يكون الهدف منه صنع أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.

د م - ل ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below