اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وموالين للقذافي قرب بنغازي

Sun Jul 31, 2011 12:46pm GMT
 

بنغازي 31 يوليو تموز (رويترز) - اشتبك مقاتلو المعارضة الليبية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد مع عصابة مسلحة قالوا إنها موالية للزعيم الليبي معمر القذافي في ما يمثل أحدث مؤشر على انعدام القانون المتزايد في الشرق الخاضع لسيطرة المعارضة.

وقال محمود شمام المتحدث باسم المعارضة للصحفيين في بنغازي إن الاشتباكات اندلعت حين هاجمت قوات المعارضة ميليشيا ساعدت نحو 300 من الموالين للقذافي في الهروب من سجن يوم الجمعة.

وطوقت قوات المعارضة الثكنات التي كانت الميليشيا تتحصن بها.

وقال شمام إن ستة من مقاتلي المعارضة على الأقل قتلوا في الاشتباكات التي استخدمت فيها القذائف الصاروخية والأسلحة الآلية.

وأضاف أن في الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي تمت السيطرة على الثكنات وسلم 30 رجلا أنفسهم وصادرت المعارضة سلاحهم.

ووصف شمام هؤلاء بأنهم طابور خامس مما يعكس المخاوف المتزايدة بين المعارضة من أن يكون الموالون للقذافي اخترقوا صفوفها.

واندلعت الاشتباكات بعد ثلاثة ايام من قتل القائد العسكري للمعارضة عبد الفتاح يونس على ايدي مسلحين فيما يبدو يقاتلون في صفوف المعارضة ضد حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما.

وانتشرت التكهنات في بنغازي بشأن من قتل يونس الذي كان من أعضاء الدائرة الداخلية للقذافي منذ عام 1969 وشغل منصب وزير الداخلية قبل انشقاقه في فبراير شباط.

ويشتبه بعض الليبيين في أن قيادات بالمعارضة المسلحة تقف وراء اغتياله لارتكابه خيانة ويقول كثيرون إن جواسيس القذافي هم الذين قتلوه.

وفي مؤتمر صحفي أعلن خلاله مقتل يونس دعا مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي المعارض جميع الجماعات المسلحة الى أن تأتي تحت مظلة المجلس وتلقي اسلحتها والا ستواجه العدالة.

د ز-ع ش (سيس)