تأجيل إدلاء رئيس المجلس العسكري المصري بشهادته في قضية مبارك

Sun Sep 11, 2011 1:02pm GMT
 

(لإضافة تأكيد من التلفزيون المصري)

من سامي عابودي

القاهرة 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت وسائل إعلامية أن المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر أجل اليوم الأحد ظهوره أمام المحكمة التي تحاكم الرئيس المخلوع حسني مبارك لانشغاله بالحالة الأمنية في البلاد.

وكان مقررا أن يدلي طنطاوي بشهادته اليوم في جلسة سرية وفي ظل قرار من المحكمة أيضا بحظر نشر ما يدور في الجلسة.

وجاء التأجيل إلى جلسة 24 سبتمبر أيلول بعد قيام محتجين باقتحام شقة تابعة للسفارة الإسرائيلية في المبنى السكني الذي تشغل منه السفارة شقتين على نيل القاهرة يوم الجمعة الأمر الذي اضطر إسرائيل لاعادة سفيرها والعاملين في السفارة إلى إسرائيل على عجل.

ويمكن أن تكون شهادة طنطاوي حاسمة في تحديد ما إذا كان مبارك سيدان أو يبريء في القضية التي تنظر قتل المئات من المتظاهرين الذين أطاحوا به في فبراير شباط وتحريض الشرطة على استخدام الرصاص الحي ضدهم.

وأثار قرار منع وسائل الإعلام من تغطية الجلسة غضب مصريين كثيرين كانوا طالبوا بمحاكمة تتسم بالشفافية. وكانت الجلستان الأولى والثانية أذيعتا تلفزيونيا. وحضر الصحفيون الجلسات التالية.

وقالت قناة العربية التلفزيونية الفضائية إن طنطاوي اعتذر عن الادلاء بشهادته في محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك اليوم الأحد لانشغاله بالحالة الأمنية في البلاد.

وفي وقت لاحق أكد التلفزيون المصري أن طنطاوي لن يحضر جلسة اليوم وأن المحكمة ستستمع إلى شهادة طنطاوي وشهادة الفريق سامي عنان رئيس الأركان يومي 24 و25 سبتمبر أيلول.   يتبع