الناخبون بساحل العاج يدلون بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية

Sun Dec 11, 2011 1:03pm GMT
 

ابيدجان 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أدلى الناخبون في ساحل العاج بأصواتهم اليوم الأحد في الانتخابات البرلمانية التي يتوقع أن تعزز ائتلاف الرئيس الحسن واتارا الحاكم في اكبر دولة منتجة للكاكاو في العالم.

ومن المتوقع أن يدلي اكثر من خمسة ملايين ناخب بأصواتهم في أول انتخابات تتمكن فيها ساحل العاج من انتخاب برلمان منذ عام 2000 .

وينظر الى الانتخابات التي قاطعها حزب الرئيس السابق لوران جباجبو بسبب مزاعم عن المعاملة الجائرة لأنصار جباجبو على أنها خطوة ضرورية نحو التعافي بعد عقد من الصراع والاضطراب السياسي.

وفي يوبوجون أحد المعاقل الموالية لجباجبو في العاصمة التجارية للبلاد ابيدجان توافد الناخبون على مراكز الاقتراع في حين انتظرت مراكز أخرى وصول الناخبين.

وقالت فانيسا ندير رئيسة أحد مراكز الاقتراع في يوبوجون "الأوضاع هادئة. نحن في انتظار الناخبين" مضيفة أنها تنتظر اول نحو 400 ناخب مسجل.

ويبدو ائتلاف واتارا الحاكم الذي يضم حزبه المؤتمر من أجل الجمهورية والحزب الديمقراطي المتحالف معه مستعدا لفوز كاسح بناء على أنماط التصويت خلال الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التي جرت هذا العام.

وفاز واتارا بانتخابات الرئاسة في نوفمبر تشرين الثاني 2010 لكنه لم يستطع تولي مقاليد الحكم الا في ابريل نيسان بعد أن غزا مقاتلون موالون له العاصمة التجارية ابيدجان وألقوا القبض على الرئيس السابق لوران جباجبو الذي كان يرفض نتائج الانتخابات.

ومثل جباجبو امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ليواجه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية منها القتل والاغتصاب.

ويخوض نحو الف مرشح انتخابات البرلمان الذي يبلغ عدد مقاعده 255 وفقا لما ذكرته اللجنة الانتخابية.   يتبع