جنود اسرائيليون يقتلون اثنين من الفلسطينيين في الضفة الغربية

Mon Aug 1, 2011 1:44pm GMT
 

(لاضافة تصريحات لرئيس الوزراء الفلسطيني)

رام الله (الضفة الغربية) أول أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون طبيون فلسطينيون والجيش الاسرائيلي إن جنودا اسرائيليين قتلوا اثنين من الفلسطينيين بالرصاص في الضفة الغربية المحتلة اليوم الاثنين.

وقالت متحدثة عسكرية اسرائيلية إن أعمال شغب اندلعت في مخيم قلندية للاجئين قرب رام الله خلال "عملية روتينية لاعتقال فلسطينيين مشتبه بهم."

واضافت ان خمسة جنود اصيبوا بجروح طفيفة.

وذكر مسؤولون طبيون فلسطينيون ان رجلين احدهما يبلغ من العمر 23 عاما والاخر 25 عاما اصيبا بالرصاص في الرأس والبطن. وأفادت المتحدثة العسكرية الاسرائيلية ان الجيش يحقق في الحادث.

وحملت الرئاسة الفلسطينية "الحكومة الاسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد" وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسمها "ندين هذه الجريمة الاسرائيلية التي جرت في مخيم قلندية اليوم وادت الى استشهاد شابين."

واضاف لرويترز "هذه محاولة اسرائيلية لخلق اجواء من التصعيد قبل ايلول سبتمبر الى جانب اعمال المستوطنين المستمرة من الاعتداء على المواطنين وحرق الاشجار."

ووصف رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض عملية قتل الشابين معتصم عدوان (23 عاما) وعلي خليفة (25 عاما) اللذين ووري جثماناهما الثرى بعد ظهر اليوم في مقبرة مخيم قلندية القريب من مدينة رام الله بانه "يمثل حلقة أخرى في سلسلة طويلة ومتصلة من اجرام الاحتلال الاسرائيلي الممارس بحق شعبنا."

ودعا فياض المجتمع الدولي الى "تحمل مسؤولياته بإلزام اسرائيل وقف هذه الممارسات ومنع تدهور الاوضاع الامنية جراء هذه السياسة والتي لا يمكن ان تؤدي في حال استمرارها الا الى زيادة مخاطر الانزلاق نحو دوامة العنف وتقويض حالة الاستقرار التي تم تحقيقها بفعل الجهود الكبيرة التي بذلتها السلطة الوطنية."

ع ص-ع ش (سيس)