الفلبين تحاول مواجهة آثار إعصارين اجتاحاها خلال أسبوع

Sun Oct 2, 2011 7:13am GMT
 

مانيلا 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تسعى السلطات في الفلبين اليوم الأحد جاهدة للوصول الى مناطق في الأقاليم الشمالية من جزيرة لوزون التي شهدت إعصارين قويين في أقل من أسبوع مع تزايد المخاوف من تكون عاصفة ثالثة قبالة الساحل.

وقالت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث إن إمرأة لقيت حتفها حين وقع الإعصار نالجاي امس السبت على الرغم من ورود تقارير من مسؤولين إقليميين بسقوط مزيد من القتلى.

وعندما وقع الاعصار نالجاي لم تكن البلاد تعافت بعد من الإعصار نيسات الذي وقع يوم الثلاثاء وأدى الى مقتل 52 شخصا على الأقل.

ولايزال 30 شخصا مفقودين بعد الإعصار نيسات وقالت وكالة مواجهة الكوارث إن المياه غمرت عددا من البلدات والقرى.

وأدى توالي الإعصارين الى عزل اجزاء من أقاليم عديدة بسبب إغلاق الطرق وانقطاع التيار الكهربائي كما أن خطر وقوع اعصار ثالث في وقت لاحق هذا الأسبوع يعني الحاجة الى الإسراع بتوصيل إمدادات الإغاثة.

واجتاح الإعصار نالجاي إقليم ايزابيلا المنتج للأرز ومنطقة كورديليرا الجبلية وأدى الى انقطاع التيار الكهربائي قبل أن يترك الساحل الغربي ويتجه نحو فيتنام.

ويتابع المسؤولون عاصفة أخرى تتكون قبالة الساحل الشرقي وقد تضرب لوزون في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وقالت وكالة مواجهة الكوارث إن حجم الأضرار من الإعصار نيسات بلغ 6.7 مليار بيزو (155 مليون دولار). وفر ما يزيد عن 180 الف شخص الى ملاجيء في عشرات البلدات الى الشمال من مانيلا. ولا يوجد تقدير أولي للأضرار التي سببها الإعصار نالجاي.

د ز-ع ش (من)