نقل رئيس مجلس الشيوخ الكونجولي الى مستشفى بباريس بعد تعرضه لهجوم

Mon Jan 2, 2012 7:03am GMT
 

(اعادة لتصحيح اسم رئيس مجلس الشيوخ في الفقرة الثانية)

باريس 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان رئيس مجلس الشيوخ في جمهورية الكونجو الديمقراطية نقل الى مستشفى بباريس بعد تعرضه لهجوم في العاصمة الفرنسية.

وقالت الوزارة على موقعها على الانترنت انها تحقق في هذا الهجوم الذي وقع عشية السنة الجديدة على ليون كينجو وا دوندو رئيس مجلس الشيوخ في جمهورية الكونجو الديمقراطية في الوقت الذي طالبت فيه كينشاسا بتفسير من السلطات الفرنسية.

واضافت الوزارة انه كان في باريس في زيارة خاصة ولم يبلغ السلطات الفرنسية لدى وصوله. وقالت ان قوات الامن سارعت الى مساعدته بقدر الامكان وانه ادخل مستشفى بالمدينة.

وقالت ان "تحقيقا يجري. ابلغنا هذه المعلومات للسلطات الكونجولية ومازلنا على اتصال بها." ولكنها لم تعلق على حالته او الدافع المحتمل وراء هذا الهجوم.

وادى الرئيس الكونجولي جوزيف كابيلا اليمين الدستورية في 20 ديسمبر كانون الاول لفترة رئاسية جديدة بعد فوزه في انتخابات متنازع عليها.

وندد زعيم المعارضة ايتين تشيسكيدي بالانتخابات بوصفها مزورة ونظم انصاره احتجاجات عنيفة ضد كابيلا في بروكسل ولندن.

وقال اليكس ثامبوي موامبا وزير الخارجية الكونجولي ان وزارة الخارجية الكونجولية استدعت السفير الفرنسي في كينشاسا لتفسير الحادث.

واردف قائلا لمحطة فرانس انفو "على المستوى الحكومي الوضع خطير للغاية.

"نرى ان على فرنسا التزاما بضمان سلامة المسؤولين الكونجوليين المسافرين الى باريس من نوابنا وبعثتنا الدبلوماسية."

أ ص (سيس)