حزب الله وايران يكشفان عن جواسيس للمخابرات الامريكية

Tue Nov 22, 2011 7:27am GMT
 

من مارك هوزنبول

واشنطن 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون انه في انتكاسة للمخابرات الامريكية في مواجهة أعداء بارزين لواشنطن نجح حزب الله اللبناني في كشف واعتقال مخبرين بين صفوفه يتعاونون مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه).

وصرح المسؤولون بأن مسؤولي مكافحة التجسس في ايران نجحوا أيضا في الكشف عن هوية ما لا يقل عن حفنة من مخبري السي.اي.ايه.

وقال بعض المسؤولين الامريكيين السابقين انه يعتقد ان مخبري السي.اي.ايه هم مجندون محليون لا مواطنون أمريكيون.

وصرح بوب باير وهو ضابط عمليات سابق في وكالة المخابرات المركزية الامريكية استلهمت هوليوود كتبه في فيلم (سيريانا) ان قدرات حزب الله في مكافحة التجسس قوية ويجب الا يستهان بها.

وقال باير ان أجهزة "الامن في حزب الله جيدة مثلها مثل اي أجهزة في العالم. انها الافضل بل انها أحسن من كيه.جي.بي" مشيرا الى جهاز المخابرات السوفيتي السابق.

وتطور حزب الله الذي تأسس بمساعدة ايران خلال الحرب الاهلية اللبنانية بين عامي 1975 و1990 من ميليشيا قاتلت الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان الى واحد من أقوى الاحزاب والميليشيات في لبنان. وهيمن الحزب وحلفاؤه على الحكومة اللبنانية التي تشكلت في يونيو حزيران.

وقال باير ان نجاح حزب الله في الكشف عن الجواسيس يرجع الى اكتسابه قوة كبيرة أجبرت قوات الامن التابعة للحكومة اللبنانية على تسليمه معدات اتصال وتجسس حساسة أمدتها بها الحكومة الامريكية. ثم استخدم حزب الله هذه المعدات الامريكية في التعرف على مخبري السي.اي.ايه وملاحقتهم.

ويشعر المسؤولون الامريكيون بالخجل من الاعتراف بحجم وخطورة خسائر السي.اي.ايه. لكنهم يقولون ان الاضرار تشكل خطرا على المناقشات التي تجري مع لجان المراقبة في الكونجرس. وقال مصدر في الكونجرس ان تلك المناقشات مازالت سرية.   يتبع