مسؤولون: أعضاء من القاعدة يفرون من سجن بجنوب اليمن

Mon Dec 12, 2011 10:32am GMT
 

(لإضافة المزيد من الهاربين وخلفية عن عمليات هروب أخرى)

عدن 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون يمنيون إن 16 سجينا على الأقل منهم أعضاء في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب فروا من سجن في مدينة عدن بجنوب البلاد اليوم الاثنين.

وقال مسؤول أمني في الجنوب حيث سيطر مقاتلون إسلاميون على أجزاء بأكملها من محافظة أبين إن سجناء فروا من خلال حفر نفق يؤدي إلى خارج أسوار السجن. وقال مسؤول محلي آخر إن 16 سجينا هربوا.

وهذه ثاني عملية هروب كبيرة لأعضاء من القاعدة منذ يونيو حزيران عندما فر عشرات من مقاتلي القاعدة من سجن في مدينة المكلا.

وزاد نفوذ الإسلاميين في الجنوب خلال نحو عام من الاحتجاجات التي تطالب بالإطاحة بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح والتي اتسمت بموجات من القتال بين قواته وأفراد قبائل ووحدات عسكرية معارضة له.

وأذكى تدهور الوضع الأمني في المنطقة مخاوف المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة من أن يسيطر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز هناك على ممرات الشحن الرئيسية للنفط. وطالما دعمت السعودية والولايات المتحدة صالح في حملته ضد القاعدة.

وفر أعضاء القاعدة ومنهم واحد أدين في الهجوم على ناقلة النفط (ليمبورج) التي كانت ترفع علم فرنسا عام 2002 قبالة اليمن من سجن في العاصمة صنعاء عام 2006 مما ساعد على إحياء التنظيم بعد أن كانت قوات الأمن السعودية تمكنت من إضعافه هناك.

وخصوم الرئيس اليمني يتهمونه بتعمد السماح بزيادة نفوذ الإسلاميين في الجنوب لتعزيز حجته بأن حكمه وحده القادر على منع انزلاق البلاد إلى الفوضى بشكل يعزز من قوة القاعدة.

د م-ع ش (سيس)