انسحاب امريكا من قاعدة باكستانية لن يؤثر على حملتها الجوية

Mon Dec 12, 2011 11:05am GMT
 

كراتشي 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول عسكري باكستاني رفيع اليوم الاثنين ان قرار الولايات المتحدة اخلاء قاعدة عسكرية نائية تستخدمها طائرات بلا طيار لاستهداف المتشددين لن يكون له تأثير كبير على الحملة الجوية الامريكية لكن الخطوة مكسب سياسي كبير لباكستان.

وأنهت القوات الامريكية انسحابها من قاعدة شمسي الجوية على بعد 320 كيلومترا الى جنوب غرب كويتا في اقليم بلوخستان. وبدأت عملية الانسحاب في الخامس من ديسمبر كانون الاول بعد مقتل 24 جنديا باكستانيا في ضربة جوية لقوات حلف شمال الاطلسي في أفغانستان عبر الحدود الباكستانية.

وأغضبت هذه الضربة باكستان مما أعطاها مبررا للضغط من أجل تحقيق مطلب قديم هو انسحاب الامريكيين من قاعدة شمسي.

لكن مصدرا عسكريا باكستانيا قال ان رحيل القوات الامريكية عن هذه القاعدة لن يكون له تأثير كبير على الحملة الامريكية التي تشنها طائرات بلا طيار وهي حملة لا تلقى تأييدا كبيرا داخل باكستان.

وقال "قاعدة شمسي كانت في الاغلب قاعدة للصيانة والتزود بالوقود للطائرات بلا طيار بينما كانت معظم العمليات تنفذ عبر الحدود."

وأضاف "من الناحية الفنية.. نعم يجب ان يكون لاخلاء هذه القاعدة تأثير على عمليات الطائرات بلا طيار لكن علينا ان ننتظر لنرى الى أي مدى سيكون هذا."

وصرح المصدر بأن الولايات المتحدة لديها على الاقل قاعدتان أخريان في أفغانستان يمكن استخدامهما.

واستطرد المصدر قائلا "انها خطوة كبيرة سياسيا وتظهر تصميمنا واننا لن نتهاون مع مثل هذه الافعال أكثر من هذا.

"كما تظهر أيضا ان الجيش والحكومة متفقان في هذه المسألة ولذلك أصف اخلاء القاعدة بأنه خطوة هامة."

أ ف - ع ش (سيس)