المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية يؤكد التزامه بخطة ادارة البلاد

Tue Jul 12, 2011 11:27am GMT
 

القاهرة 12 يوليو تموز (رويترز) - أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية عدم تخليه عن دوره في إدارة شؤون البلاد.

وأضاف في بيان تلاه في التلفزيون المصري اليوم الثلاثاء اللواء محسن الفنجري مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس الأعلى "التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بما قرره في خطته لإدارة شؤون البلاد خلال الفترة الانتقالية من خلال اجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى ثم اعداد دستور جديد للبلاد وانتخاب رئيس للجمهورية وتسليم البلاد للسلطة المدنية الشرعية المنتخبة للشعب."

وتولى المجلس الأعلى إدارة شؤون البلاد منذ أن أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير شباط.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات مجلسي الشعب والشورى خلال شهر سبتمبر أيلول.

وأضاف البيان "القوات المسلحة مؤيدة بثقة الشعب... تؤكد انها لن تسمح بالقفز على السلطة أو تجاوز الشرعية لأي من كان."

وتابع أنه سيجري "اعداد وثيقة مباديء حاكمة وضوابط لاختيار الجمعية التأسيسية لاعداد دستور جديد للبلاد واصدارها في اعلان دستوري بعد اتفاق القوى والأحزاب السياسية عليها."

وأكد البيان استمرار دعم المجلس الأعلى للقوات المسلحة لرئيس الوزراء المصري عصام شرف "للقيام بكافة الصلاحيات المنصوص عليها بالاعلان الدستوري وكافة القوانين الأخرى."

وكان محتجون بدأوا اعتصاما مفتوحا بميدان التحرير في وسط القاهرة وفي مدينتي السويس والاسكندرية يوم الجمعة الماضي للمطالبة بمحاكمات أسرع علنية للمتهمين في قضايا قتل متظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية والمتهمين في قضايا الفساد ويطالبون أيضا بتطهير مؤسسات الدولة ممن عملوا مع مبارك.

ع ش-أ ف (سيس)