مقابلة-حمدين صباحي مرشح الرئاسة في مصر: مصر تستحق رؤية عظيمة

Tue Aug 2, 2011 12:20pm GMT
 

من دينا زايد

القاهرة 2 أغسطس اب (رويترز) - يسعى حمدين صباحي مرشح الرئاسة المحتمل لتحويل مصر إلى قوة اقتصادية كبيرة وسد الفجوة بين الأغنياء والفقراء وإعادة النظر فيما يعتبره الروابط الدافئة بين مصر واسرائيل والخضوع للغرب.

وهي رؤية عظيمة لكن صباحي (57 عاما) الذي أمضى حياته السياسية في معارضة الرئيس المصري السابق حسني مبارك قال إن المصريين يستحقون أن يرفعوا من تطلعاتهم بعد الإطاحة بالرئيس الذي حكم البلاد 30 عاما وأن يحدثوا تحولا في سياسات مصر.

وقال صباحي في مقابلة بمقره وكان يحيط به متطوعون يتلقون المكالمات ويتابعون حسابه على موقعي تويتر وفيسبوك "يجب أن نؤمن ونثق أن شعبنا قادر على نهضة عظيمة كما كان قادرا على ثورة عظيمة."

ولم يتحدد بعد موعد لسباق الانتخابات الرئاسية في مصر لكن محللين يقولون إنها من المرجح أن تجرى في أوائل عام 2012 . لكن صباحي وعشرة آخرين على الأقل منشغلون بالفعل في الحملات الانتخابية وبدأوا يقيمون شبكات لمساعدتهم كلما اقترب موعد الانتخابات.

وسيتنافس صباحي مع الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى والمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي وكلاهما معروف جيدا على مستوى العالم وهما معروفان كذلك على المستوى المحلي.

لكن صباحي الذي انتخب كعضو مستقل في البرلمان عامي 2000 و2005 رغم التلاعب الذي حدث في الأصوات على نطاق واسع في هذين العامين يعمل على الدعم الشعبي منطلقا من شعار "واحد مننا" وهو يتجول في أنحاء البلاد ليطلب الحصول على توقيعات. ويقول منظمون إنه جمع حتى الآن 27 ألف توقيع.

وهو يقدم بعض اللفتات التي تقرب إليه الناس إذ أعطى رقم هاتفه المحمول لأي شخص يطلبه. بل إنه في مرة من المرات أعلن الرقم في مقابلة تلفزيونية لكن هذه المسألة ليست في صالح فريق العمل الذي يواجه سيلا من المكالمات.

وقال صباحي مرتديا سروال جينز أزرق لرويترز "الهدف هو أن نضع مصر في قائمة الدول المتقدمة."   يتبع