الأمم المتحدة: مقتل أكثر من 2600 على الاقل في احتجاجات سوريا

Mon Sep 12, 2011 12:21pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من روبرت ايفانز

جنيف 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان اليوم الإثنين إن 2600 شخص على الأقل قتلوا في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في مارس آذار وأرسل الرئيس بشار الأسد قوات لإخمادها.

وأضافت بيلاي التي أعلنت هذه البيانات أن عدد القتلى الذي يفوق أحدث تقديرات الأمم المتحدة بأربعمئة قتيل قائم على "مصادر موثوق بها على الأرض."

وهذا العدد هو تقريبا ضعف تقديرات الحكومة السورية.

وتنحي سوريا باللائمة على مجموعات مسلحة و"إرهابيين" في أعمال العنف وتقول إن قوات الأمن تحمي النظام العام.

كانت مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان ذكرت في وقت سابق اليوم أن نحو 1400 قتلوا نصفهم من رجال الشرطة والجيش والنصف الآخر من نشطاء المعارضة.

وقالت بيلاي لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة المكون من 47 دولة "فيما يتعلق بسوريا فان مصادر موثوق بها على الأرض أوضحت أن عدد القتلى منذ اندلاع الاحتجاجات بمنتصف مارس 2011 في هذه الدولة بلغ الآن 2600 على الأقل."

ولم تحدد المصادر. ومنعت الحكومة السورية فريق التحقيق التابع لبيلاي والصحفيين الأجانب من دخول البلاد.   يتبع