روسيا: لا حاجة لمزيد من العقوبات للضغط على سوريا

Mon Sep 12, 2011 12:32pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

موسكو 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الإثنين إنه لا يرى حاجة لمزيد من الضغط على سوريا مشيرا إلى أن روسيا لن تدعم جهودا غربية لفرض عقوبات من الأمم المتحدة على الرئيس السوري بشار الأسد.

وتابع في افادة صحفية مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في الكرملين "في الوقت الحالي هناك عدد كبير بالفعل من العقوبات المفروضة على سوريا من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومن ثم لا حاجة لمزيد من الضغط الآن في هذا الاتجاه."

وجاءت تصريحات ميدفيديف وسط نشاط دبلوماسي سوري حيث تجري بثينة شعبان مستشارة الاسد مشاورات في موسكو بعد الزيارة التي قام بها ممثلو المعارضة السورية لكسب تأييد موسكو في مواجهة ستة اشهر من اعمال العنف التي تقوم بها الحكومة لقمع الاحتجاجات.

وفرضت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات على سوريا واقترب الاتحاد الاوروبي الاسبوع الماضي من فرض حظر على الاستثمار في قطاع النفط السوري لزيادة الضغوط الاقتصادية على الاسد.

ولمح الرئيس الروسي من قبل الى استعداد روسيا لمناقشة قرار في مجلس الامن التابع للامم المتحدة بشأن سوريا على الا يختص الحكومة السورية فحسب ويكون موجها اليها والى المعارضة في ذات الوقت.

وفسر هذا التصريح على ان موسكو قد تحاول دفع الجانب السوري لتقديم تنازلات وان تضغط في الوقت نفسه على الدول الغربية لتخفيف لهجة مسودة قرار تطالب فيه بفرض عقوبات على الاسد وبعض اقاربه والمقربين منه.

وبعد ان وزعت الدول الغربية مسودة القرار اواخر الشهر الماضي اقترحت روسيا قرارا بديلا لا يدعو لاي عقوبات. ويكرر القرار الروسي دعوة موسكو للسلطات السورية بتسريع الاصلاحات التي وعدت بها كما يدعو المعارضة الى الاشتراك في حوار وطني مع الحكومة.

أ ف - ع ش (سيس)